تأجيل محادثات الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان

19:07

2020-11-30

دبي - الشروق العربي - قال مصدر أمني لبناني ومسؤول إسرائيلي اليوم الاثنين؛ إن المحادثات التي كانت مقررة بين لبنان وإسرائيل يوم الأربعاء تأجلت وإن الوسطاء الأمريكيين سيتصلون الآن بكل طرف على حدة.

وبدأت إسرائيل ولبنان المفاوضات في أكتوبر تشرين الأول باجتماع وفدين من البلدين في قاعدة للأمم المتحدة في محاولة لحل نزاع بشأن حدودهما البحرية، والذي أعاق التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة التي يحتمل أن تكون غنية بالغاز.

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز، إنه جرى الاتفاق مع الأمريكيين على تأجيل المحادثات بضعة أسابيع.

وأضاف الوزير لإذاعة الجيش الإسرائيلي ”في هذه الأثناء سيقومون ببعض المشاورات المكوكية للتحضير بشكل أفضل لجولة المحادثات التالية“.

وقال المصدر الأمني اللبناني، إن سبب التأجيل هو رفض إسرائيل للمقترحات اللبنانية.

وكان شتاينتز قال الأسبوع الماضي، إنه لم تحدث أي انفراجة بعد أربع جولات من المحادثات وإن المواقف التي قدمها لبنان حتى الآن تصل إلى حد ”الاستفزاز“.

وأضاف شتاينتز أنه يتوقع ”المزيد من العقبات والصعوبات“، لكنه يأمل في إمكانية تحقيق انفراجة في غضون بضعة أشهر.

وعطلت الخلافات على الحدود البحرية التنقيب عن النفط والغاز قرب الخط المتنازع عليه.

وتضخ إسرائيل الغاز بالفعل من حقول بحرية عملاقة، لكن لبنان لم يعثر بعد على احتياطات غاز تصلح للاستخدام التجاري في مياهه.

وأُعلن الاتفاق على إجراء المحادثات بعد أسابيع من تكثيف الولايات المتحدة ضغوطها على جماعة حزب الله بفرض عقوبات على سياسي بارز من حركة أمل الشيعية حليفه الرئيسية.