السودان يتوعد الإخوان بضربات مؤلمة: الثورة يقظة ولن تتراجع

15:16

2020-11-30

دبي - الشروق العربي - توعد عضو في لجنة تفكيك الإخوان وإزالة التمكين الجماعة الإرهابية بضربات موجعة خلال الأيام المقبلة، مؤكدا أن الثورة في السودان يقظة.

وقال عضو لجنة تفكيك نظام 30 يونيو 1989 وإزالة التمكين، وجدي صالح، في منشور على صفحته على "فيسبوك" إن ضربات مؤلمة ستسدد لجماعة الإخوان الإرهابية في الأيام المقبلة.

وأشار إلى أن تلك الضربات سوف تؤلم أعضاء الجماعة ومن تربطهم بهم مصالح.

وحذر من أنه في الأيام المقبلة سيسمع السودانيون البعض يبكي العدالة وآخرين يطلقون الأكاذيب.

وشدد على أن لجنة تفكيك الإخوان ماضية في عملها وهو ما يوجع رموز وأنصار النظام البائد، مؤكدا أنهم سيكملون بسند الشعب، تفكيك هذه الجماعة.

وأضاف "وعدنا لكم أن لا تراجع.. فقط فليكن ترس الثورة صاحيا بالوعي والإيمان بحتمية الانتصار".

وجاءت تصريحات صالح على خلفية حملة يقودها فلول الإخوان ضد لجنة التفكيك، وسط شائعات تطلقها أبواقهم لحلها.

وبالأمس أكد رئيس الوزراء عبدالله حمدوك أن لجنة التفكيك باقية بأمر الوثيقة الدستورية، وستمضي في عملها ولا سبيل لحلها.

وكان نائب رئيس لجنة التفكيك محمد الفكي أعلن، الأسبوع الماضي، أن قرارا مرتقبا للجنته يطال مواقع حساسة للإخوان، بينها الأمن الشعبي (الجهاز السري للحركة الإسلامية السياسية).

وتشكلت لجنة تفكيك نظام 30 يونيو 1989 وإزالة التمكين في 10 ديسمبر/كانون الأول  2019 لإنهاء سيطرة الجماعة الإرهابية على مفاصل الدولة.