الجيش الليبي: اتفاقية التعاون بين "الوفاق" وقطر محاولة لتقويض ما تم التوقيع عليه في جنيف

18:45

2020-10-26

دبي - الشروق العربي - وصف الجيش الوطني الليبي، توقيع اتفاقية التعاون الأمني التي أُعلن عنها اليوم الإثنين، بين حكومة الوفاق وقطر، بأنها ”محاولة خبيثة لتقويض ما اتفق عليه ضباط الجيش الليبي في جنيف من وقف لإطلاق النار ووقف التصعيد.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، في بيان عبر صفحته على الفيسبوك؛ ”إن ما قامت به دولة قطر والتي تعتبر أكبر داعم للإرهاب من استخدام لعملائها في ليبيا اليوم من توقيع ما سمته باتفاقيات أمنية يعتبر خرقا لمخرجات حوار جنيف 5+5، ومحاولة خبيثة لتقويض ما اتفق عليه ضباط الجيش الليبي في جنيف من وقف لإطلاق النار، ووقف التصعيد وإنهاء التدخل الأجنبي الهدام في الشأن الليبي“.

وجاء موقف الجيش الليبي، بعد ساعات من إعلان حكومة الوفاق، عن توقيعها اتفاقية تعاون أمني مع قطر، في أعقاب زيارة مسؤولين تابعين لها إلى الدوحة ولقائهم مسؤولين قطريين.

وبحسب مصادر صحفية تابعة لحكومة الوفاق، فإن كلا من وزير الخارجية محمد سيالة، والداخلية فتحي باشاغا، وقعا اليوم، اتفاقية تعاون أمني مع قطر في مجال مكافحة الإرهاب.

وكان الوزيران سيالة وباشاغا وصلا في وقت سابق، إلى العاصمة القطرية الدوحة، والتقيا أمير قطر تميم بن حمد.