سفير إيران لدى العراق سعيد بالعقوبات الأمريكية

19:58

2020-10-23

دبي - الشروق العربي - عبّر سفير إيران لدى العراق، إيرج مسجدي يوم الجمعة عن سعادته بإدراجه على قائمة العقوبات الأمريكية، مبينا أنه ”سعيد بسماع هذا الخبر“، بينما دافع عن سجله كمسؤول في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، والمكلف بمتابعة ملف نفوذ بلاده في العراق.

وقال السفير الإيراني في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“ إن ”هذا الذي قامت به الولايات المتحدة أدى إلى تقوية عزيمتي في شرعية غايتي وجهودي لتحقيق الأهداف المقدسة لنظام الجمهورية الإسلامية ولشعبي“، حسب تعابيره.

واعتبر مسجدي أن ”الحرس الثوري وفيلق القدس، وثيقة شرف لجميع المناضلين والمجاهدين“، مشيرا إلى أن ”محور المقاومة، وبدعم من إيران، سيستمر بالسير على نهج الحرية والنضال ضد النظام الأميركي الإرهابي وإسرائيل المحتلة وسيحقق النصر الإلهي“، على حد تعبيره.

وأعلنت واشنطن مؤخرا فرض عقوبات على سفير إيران في بغداد ايرج مسجدي، مؤكدة أن ”تعيين عضو في الحرس الثوري الإيراني كسفير في بغداد يُعد تهديدا لأمن العراق“.

وترى واشنطن أن مسجدي ”أشرف على مدى سنوات على تدريب ودعم فصائل عراقية مسلحة مسؤولة عن هجمات على القوات الأميركية وقوات التحالف في العراق“.

يشار إلى أن مسجدي من كبار جنرالات الحرس الثوري، حيث كان مستشارا لقاسم سليماني، قائد ”فيلق القدس“ الذي اغتيل بغارة أمريكية قرب مطار بغداد، في يناير/كانون الثاني الماضي.