61 قتيلا من الجيش السوري وداعش جراء اشتباكات في ريف حماة الشرقي

19:45

2020-10-23

دبي - الشروق العربي - قتل نحو 61 عنصرا من القوات الحكومية السورية وتنظيم داعش جراء معارك واشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين في ريف حماة الشرقي، ضمن البادية السورية، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الجمعة.

وأوضح المرصد أن هذه الحصيلة من القتلى سقطت خلال الأيام الأربعة الماضية جراء القصف الجوي والبري المكثف والاشتباكات العنيفة، حيث فقد الجيش السوري النظامي نحو 39 عنصرا، بينما سقط نحو 22 عنصرا من تنظيم داعش.

وأضاف المرصد أن محاور الرهجان والشاكوسية وآثريا ومناطق أخرى في ريف حماة الشرقي ضمن البادية السورية تشهد استمرار المعارك العنيفة بين تنظيم داعش من جانب، والقوات السورية الحكومية والميليشيات الموالية لها من جانب آخر، وذلك في إطار الهجمات المتواصلة من قبل التنظيم على مواقع الجيش السوري.

وقال المرصد ”على الرغم من المشاركة المكثفة لكل من طائرات الروس وطائرات النظام الحربية والمروحية بصد هجمات التنظيم عبر ضربات جوية مكثفة، إلا أن الأخير يواصل هجومه الذي بدأه قبل أقل من 4 أيام، وليس ذلك فحسب، بل تمكن من السيطرة على تجمع عسكري واغتنام آليات وذخائر لقوات النظام بريف آثريا“.

وبلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 آذار/مارس من عام 2019 (اليوم الذي أعلنت فيه واشنطن وقوات سوريا الديمقراطية القضاء على تنظيم داعش في سوريا)،  وحتى اليوم، 887 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، بينما وثق المرصد مقتل 482 من تنظيم داعش خلال الفترة نفسها.