قتلى بتفجير في بغداد وغارات أميركية على الأنبار

07:28

2014-09-24

بغداد - الشروق العربي- قتل 14 شخصا على الأقل وأصيب العشرات، في تفجير سيارة مفخخة، الثلاثاء، بمدينة الصدر شرقي العاصمة العراقية بغداد .

وتشهد بغداد هجمات بشكل شبه يومي، تحمل معظمها صبغة طائفية، أدت إلى مقتل الآلاف في هذه المدينة على مدار الأشهر الماضية.

ومن جهة أخرى، قتل عشرات المسلحين التابعين لـ"تنظيم الدولة" في ضربات جوية أميركية استهدفت تجمعات لهم في محافظة الأنبار غربي العراق، وفقما أفادت مصادر عراقية عسكرية وطبية الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية محمد العسكري لـ"فرانس برس"، إن "عشرات من جهاديي تنظيم الدولة قتلوا في ضربات أميركية استهدفت التنظيم عند الحدود السورية وكذلك في منطقة القائم".

وقال عقيد في الجيش العراقي: "حددنا أماكن نحو 80 موقعا لتنظيم الدولة في محافظة الأنبار. عدد من هذه المواقع أصيبت وقتل عدد كبير من الجهاديين كما دمرت مخازن أسلحة" بدون تقديم حصيلة دقيقة.

ولم يؤكد البنتاغون حتى الآن شن تلك الغارات.

واستقبلت مستشفيات في الأنبار خلال الساعات الأخيرة جثث 48 مسلحا من تنظيم الدولة، كما قال مسؤول طبي في المحافظة طالبا عدم كشف اسمه.

ويأتي إعلان هذه الغارات بعد بضع ساعات من توجيه الولايات المتحدة وحلفائها أولى الضربات الجوية التي استهدفت مقاتلي تنظيم الدولة في سوريا.