انقلاب مالي.. تعيين وزير الدفاع الأسبق رئيسا مؤقتا

20:07

2020-09-21

دبي - الشروق العربي - أعلن العقيد عصيمي غوتا، رئيس المجلس العسكري في مالي، الإثنين، تعيين وزير الدفاع الأسبق با نداو، رئيسا انتقاليا للبلاد.

والقرار جاء من جانب لجنة شكلها المجلس الذي يحكم مالي منذ انقلاب 18 أغسطس/آب الماضي، كما جاء ذلك في بيان أورده التلفزيون الوطني المالي.

وسيتولى الوزير السابق منصب رئيس الدولة خلال أشهر عدة تسبق عودة المدنيين إلى الحكم.

كما تضمن القرار تعيين رئيس المجلس العسكري في مالي عاصمي غويتا، نائبا للرئيس المؤقت.

وخلال الشهر الجاري، أعلن المجلس العسكري في مالي، الاتفاق حول تشكيل حكومة لقيادة البلاد خلال الفترة الانتقالية التي ستستمر 18 شهرا.

وقال موسى كمارا، المتحدث باسم المباحثات حول ملامح المستقبل السياسي للبلاد، إن المشاركين اتفقوا على أن الرئيس المؤقت للبلاد يمكن أن يكون عسكريا أو مدنيا.

وأطلق المجلس "مشاورات وطنية" استمرت 3 أيام مع أحزاب سياسية، ونقابات ومنظمات غير حكومية، وسط ضغوط خارجية بشأن خططه لإعادة السلطة للمدنيين.

وشارك نحو 500 شخص في المنتدى المنعقد في مركز للمؤتمرات في باماكو عاصمة البلد الواقع في غرب أفريقيا.