البرهان يزور الإمارات لبحث رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب

19:33

2020-09-20

دبي - الشروق العربي - غادر إلى الإمارات اليوم الأحد وفد سوداني بقيادة رئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبد الفتاح البرهان، للتفاوض المباشر مع فريق من الإداراة الأمريكية حول رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ويرافق البرهان وفد وزاري رفيع المستوى وعدد من الخبراء والمختصين في قضايا التفاوض.

ويعقد رئيس مجلس السيادة الانتقالي خلال الزيارة، التي تستغرق يومين، مباحثات مشتركة مع القيادة الإماراتية تتعلق بكافة القضايا الإقليمية المرتبطة بالشأن السوداني، حسب وكالة أنباء السودان الرسمية.

وفي السياق نفسه يشارك الوفد الوزاري المرافق للبرهان برئاسة وزير العدل نصر الدين عبد الباري الذي يضم خبراء في التفاوض، في محادثات مع فريق من الإدارة الأمريكية متواجد في الإمارات، حول رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

كما ستشمل المحادثات مع الفريق الأمريكي ملفات دعم الفترة الانتقالية، وإعفاء الديون الأمريكية على السودان، وحث باقي الدول الصديقة على اتخاذ خطوات جادة لإعفاء الديون.

ووفقا لسونا، فإن مباحثات زيارة الوفد الحكومي السوداني إلى الإمارات تتوزع على مسارين، الأول مع القيادة الإماراتية ويقوده رئيس مجلس السيادة البرهان، بينما يقود المسار الثاني وزير العدل نصر الدين عبد الباري مع فريق الإدارة الأمريكية.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد حث الكونغرس على تمرير اتفاق رفع اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب بأسرع وقت ممكن، مؤكدا ضرورة تمرير الاتفاق قبل منتصف أكتوبر/تشرين الأول المقبل، على أن يتم دفع تعويضات ضحايا سفارتي الولايات المتحدة في تنزانيا وكينيا.

وربط بومبيو في زيارته للخرطوم أغسطس/آب الماضي، بين رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والتطبيع بين تل أبييب والخرطوم، لكن الأخيرة تحفظت على ربط الملفين.

واعتمدت واشنطن الخميس الماضي سفير السودان لديها بعد 23 عاما من الغياب.

وتضع الإدارة الأمريكية السودان منذ العام 1993 في قائمة الدول الراعية للإرهاب لاستضافته زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن.