أزمة كورونا.. قرارات جديدة في العراق

19:53

2020-09-19

دبي - الشروق العربي - أصدرت السلطات العراقية، السبت، قرارات جديدة خففت بموجبها إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، على الرغم من استمرار تسجيل البلاد أكثر من 4 آلاف حالة إصابة بالوباء يوميا منذ عدة أسابيع.

وقررت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية في العراق "فتح المساجد والمتنزهات العامة ومدن الألعاب مع الالتزام بإجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي".

وشملت القرارات أيضا الاستمرار في عدم استقبال الزائرين من أي دولة بالعالم، وذلك مع اقتراب إحياء زيارة أربعينية الإمام الحسين في كربلاء.

وطلبت اللجنة "ضرورة الإسراع بدفع الوجبة الأولى من المبالغ لشراء 20 في المئة من أول لقاح مضمون ومعتمد بحسب توجيهات منظمة الصحة العالمية".

وقالت إن "العراق يمضي بالشراكة مع الصين والإمارات بتطوير اللقاح الصيني والاستفادة منه".

وتضرر العراق بشدة جراء وباء كوفيد-19 مع ما يقرب من 280 ألف إصابة وأكثر من 7800 وفاة في هذا البلد الذي يعاني نظامه الصحي منذ سنوات.

وتم رفع إجراءات الإغلاق في يوليو الماضي، ولا تفرض السلطات حاليا سوى حظر تجول ليلي لبضع ساعات كما أنها أعادت فتح كل المطارات في البلاد.

وتجمع الآلاف من أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في مسجد في شرق بغداد أمس، الجمعة، في أول صلاة جماعية أسبوعية منذ ظهور فيروس كورونا المستجد في العراق.

وحظِرت تجمعات المصلين في المساجد لمدة ستة أشهر، لكن مقتدى الصدر أعلن الأربعاء أنه سيقيم صلاة في الهواء الطلق في معقله.