خضيرة يغادر الريال في الشتاء

12:33

2014-09-23

الشروق العربي - مدريد -   كشفت تقارير رياضية أمس (الإثنين) أن نادي ريال مدريد توصل لاتفاق لبيع لاعبه الألماني سامي خضيرة إلى أرسنال الإنكليزي في كانون الثاني (يناير) المقبل.

وذكر موقع «كوت أوفسايد» في تقرير تناقلته وسائل إعلام إنكليزية وإسبانية مختلفة، أن الصفقة ستتم بمقابل مادي قدره 11 مليون جنيه إسترليني (14 مليون يورو).

وقالت صحيفة «أس» الإسبانية إن المدرب الفرنسي أرسين فينغر المدير الفني لأرسنال، طالب بالتعاقد مع خضيرة من أجل إحداث توازن في صفوف فريقه.

وإذا ثبتت صحة هذه التقارير، فإن خضيرة سيلعب إلى جوار زميله السابق في الملكي ومواطنه مسعود أوزيل.

ومن المعروف أن خضيرة يعاني من الإصابة حالياً، وخلال موسم الانتقالات الصيفية الماضي كان محط أنظار أندية عدة طالبت بضمه، ولكن المدير الفني لريال مدريد كارلو أنشيلوتي عوّل على بقائه خاصة بعد رحيل تشابي ألونسو إلى بايرن ميونيخ الألماني.

يشار إلى أن خضيرة (27 عاماً) انضم إلى ريال مدريد عام 2010 قادماً من شتوتغارت الألماني.

من جهة أخرى، طالب كارلو أنشيلوتي أمس بالالتفاف حول حارس «الملكي» إيكر كاسياس بعد صافرات الاستهجان التي وجهها قطاع من جمهور الفريق له خلال آخر مباراتين للريال، وذلك بعد يوم من دعم رئيس النادي فلورنتينو بيريز للحارس خلال الجمعية العامة للنادي.

وكان بيريز انتقد جمهور الريال الذين حضروا إلى ملعب «سانتياغو برنابيو» لإطلاق صافرات الاستهجان بحق كاسياس خلال لقائي أتلتيكو مدريد في الليغا وبازل السويسري في بطولة دوري الأبطال الأوروبي.

وأعرب أنشيلوتي عن أمله بأن يتغير هذا الوضع، كما ذكر الجماهير بالطريقة التي تم عبرها تتويج الملكي بلقبه الـ10 في دوري الأبطال وبطولة كأس ملك إسبانيا.

وأضاف أنشيلوتي: «أعتقد أن إيكر في حال جيدة جداً، مثلما قال الرئيس (بيريز) عندما تحدث عن الاتحاد، وهو أمر يجب أن يحدث مع النادي واللاعبين والمشجعين»، مؤكداً أنه عندما يتحد النادي واللاعبون والمشجعون، فحينها سيكون من السهل المحاربة من أجل تحقيق الأهداف، مبيناً أن الموسم الماضي شهد اتحاد العناصر الثلاثة «وأعتقد أن هذا كان السبب وراء فوزنا». وينتظر الريال والجهاز الفني للملكي أن يتحسن تصرف الجمهور اليوم خلال اللقاء الذي سيخوضه ريال مدريد أمام إلتشي في الجولة الخامسة من الليغا، على أمل بأن يتلقى كاسياس الحب والدعم الذي اعتاد الحصول عليه من الجماهير في ملعب سانتياغو برنابيو.