صحفية أمريكية تلمح لدور المرتزقة السوريين في انتشار كورونا غرب ليبيا

19:16

2020-08-10

دبي - الشروق العربي - قالت الصحفية الأمريكية المتخصصة في تغطية الأزمات الإنسانية والصراعات، ليندسي سنيل، إن المرتزقة السوريين الذين جلبتهم تركيا إلى ليبيا للقتال إلى جانب حكومة الوفاق يساهمون في تفشي وباء كورونا في البلاد، ويشكون من ارتفاع سعر الماريغوانا، في إشارة إلى تعاطيهم لهذه المادة المخدرة.

وغردت سنيل عبر حسابها بموقع تويتر، تسجيلا صوتيا لعنصر من فيلق ”المجد“ السوري التابع لتركيا، يتحدث فيه عن تحسن الأوضاع الحياتية بالنسبة لهم في مصراتة، مقارنة مما كانت عليه في عين زارة.

يأتي ذلك وسط انتشار جائحة كورونا بشكل لافت في غرب ليبيا، خلال الأيام الماضية، وتحديدا في مدينة سرت التي يشهد مطارها وميناؤها وصول المئات من عناصر المرتزقة السوريين عبر موانئ ومطارات تركيا.

ووفق تغريدة سنيل، التي عرضتها اليوم الإثنين، كشف المسلح السوري، بأنهم في مصراته يخرجون عدة مرات في الأسبوع، ويمارسون الرياضة، على عكس عين زارة التي شهدت انقساما بين عناصر الفصائل السورية المسلحة، ومحاولات البعض منهم العودة لبلادهم.

وأوضحت سنيل عبر حسابها، بأن مصراتة تعد بؤرة تفشي وباء كورونا في ليبيا، مرجحة إلى أن سبب ذلك هو تدفق المرتزقة من تركيا وهم يحملون الفيروس ويعملون على نقله وانتشاره بين الليبيين.

وكانت الصحفية الأمريكية، قد أشارت في تغريدة سابقة، إلى أن فيلق المجد في طرابلس، يعامل معاملة خاصة عن بقية عناصر المرتزقة السوريين المتواجدين في أماكن أخرى في غرب ليبيا.

وأشارت سنيل عبر تغريدتها إلى قول أحد العناصر، بأنه يقوم بالحراسة في بعض الأحيان، لكن هذا الأمر نادر، وأنهم يقضون أيامهم في نهب المنازل، مضيفة بأنه أشار إلى أن الليبيين رفعوا سعر الماريغوانا، وهو أمر سيىء.