بعد استقالة العامري من البرلمان.. "الحشد الشعبي" ينفي استبدال رئيسه فالح الفياض

18:52

2020-06-06

دبي - الشروق العربي - نفت هيئة الحشد الشعبي في العراق، اليوم السبت، استبدال رئيسها فالح الفياض بشخصية أخرى.

يأتي ذلك بعد ساعات على استقالة رئيس تحالف الفتح المقرب من إيران، هادي العامري، من عضويته في مجلس النواب، وسط أنباء عن قرب تكليفه بالمنصب بدعم من طهران.

وقالت الهيئة في بيان: ”لا صحة لما تم تداوله بشأن استبدال رئيس الهيئة“، مضيفة أن ”ما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام بشأن استبدال السيد رئيس الهيئة بشخصية أخرى غير صحيح“.

وقدّم العامري استقالته بشكل مفاجئ إلى رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، خلال جلسة اليوم، وهو ما أعاد تكهنات قديمة بشأن تسلمه منصب رئيس هيئة الحشد الشعبي.

وقال الباحث في الشأن الأمني هشام الهاشمي: إن ”الأستاذ هادي العامري، زعيم تحالف الفتح ومنظمة بدر، قدم استقالته من مجلس النواب.. ربما يعد لمنصب تنفيذي، وتسريبات غير مؤكدة تزعم أنه قد يتسلم رئاسة هيئة الحشد الشعبي، حيث جاء ذلك بعد مقترح قدمه الجنرال إسماعيل قاآني خلال زيارته للعراق في الأسبوع الماضي“.

وبعد مقتل نائب رئيس الهيئة السابق أبو مهدي المهندس، في غارة أمريكية بمطار بغداد الدولي، مع قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، شاعت أنباء عن تعيين العامري بديلاً له في الهيئة التي تضم مجمل الفصائل المسلحة، لكن لم تثبت تلك الأنباء حتى الآن.