حماس: لم نتلقَّ أي دعوة جديدة لإنجاز المصالحة من الرئيس عباس

18:50

2020-06-06

دبي - الشروق العربي - نفى مسؤول في حركة حماس، اليوم السبت، تلقي حركته أي دعوة من الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس بشأن ضرورة إنجاز المصالحة الوطنية، خلافًا لما جاء على لسان مسؤول في حركة فتح، التي يتزعمها عبّاس.

وقال المسؤول بالحركة إسماعيل رضوان، في تصريح له: ”لم تصل لحماس أي دعوة جديدة من أي طرف تتعلق بالمصالحة“.

وأوضح رضوان أن ”طريق إنجاز المصالحة وإنهاء الانقسام واضح، ويتجسّد بالبدء بدعوة الرئيس عباس الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية (يضم الأمناء العامّين للفصائل) للانعقاد“.

وأشار إلى أن من شأن عقد هذا الإطار ”البحث في تطبيق اتفاقيات المصالحة الموقعة بين حركتي حماس وفتح؛ لتحقيق وحدة فلسطينية تمكّن من مواجهة الاحتلال الإسرائيلي بالأفعال لا الأقوال“.

وذكر المسؤول بحماس أن حركته ”تعاطت وستتعاطى بإيجابية ومرونة عاليتَين مع أي دعوة تدفع نحو طيّ صفحة الانقسام السوداء من تاريخ شعبنا وقضيته“.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي أفاد، في تصريحات نقلتها وسائل إعلامية محلية أمس الجمعة، بوجود رسالة بعثها الرئيس عباس للفصائل الفلسطينية كافّة، دعاهم فيها لإنجاز المصالحة الوطنية للتفرّغ لمواجهة مخططات ”الضمّ“؛ الأمر الذي نفاه رضوان.

ومنذ يونيو/ حزيران 2007، تشهد الساحة الفلسطينية حالة من الانقسام بين الحركتين، ولم تفلح العديد من الوساطات والاتفاقيات المبرمة بينهما في إتمام المصالحة.

وتستمر هذه الحالة، في وقت تتزايد فيه التحديات والمخاطر التي تواجه القضية الفلسطينية، أبرزها محاولة تمرير خطة السلام الأمريكية (صفقة القرن)، من خلال فرض ما تتضمنه من مخططات ”ضم وفرض السيادة“ الإسرائيلية على الأغوار ومساحات واسعة من الضفة المحتلة، مطلع يوليو/ تمّوز القادم.