السودان يستدعي القائم بالأعمال الإثيوبي للاحتجاج على "حادثة الحدود"

21:53

2020-05-30

دبي - الشروق العربي - قالت وزارة الخارجية السودانية اليوم السبت، إنها استدعت القائم بالأعمال الإثيوبي، للاحتجاج على ”توغل مليشيات مسنودة من الجيش الإثيوبي واعتدائها على المواطنين والقوات المسلحة السودانية“.

وكانت وكالة الأنباء السودانية الرسمية قد قالت يوم الخميس الماضي إن هجوما استهدف معسكرا في القضارف شرق البلاد.

وألقى متحدث عسكري سوداني بمسؤولية الهجوم على ميليشيات ”مدعومة من إثيوبيا“، حيث تستخدم مجموعات إثيوبية مزارع في منطقة الفشقة الحدودية السودانية منذ عقود.

وتشتبك القوات السودانية، على فترات، مع تلك الميليشيات، بينما تحاول السلطات الانتقالية الحالية في الخرطوم طرد تلك المجموعات.

وقال بيان الخارجية السودانية إن الهجوم ”أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من ضباط وأفراد القوات المسلحة ومواطنين سودانيين من بينهم أطفال“.

وأضاف البيان أن الهجوم وقع في وقت ”كانت الاستعدادات تجري في الخرطوم لعقد الاجتماع الثاني للجنة المشتركة رفيعة المستوى لقضايا الحدود“.