بوتين: لم تبدأ محادثات جدية مع الولايات المتحدة حول معاهدة "ستارت - 3"

17:13

2020-05-30

دبي - الشروق العربي - دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعضاء مجلس الأمن الروسي إلى مناقشة انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الأجواء المفتوحة، ومعاهدة تقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت - 3".

وقال بوتين في اجتماع مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، اليوم السبت: "سنناقش العديد من القضايا اليوم: كالعادة، قضايا الأمن الداخلي وجدول الأعمال الدولي. وفيما يتعلق بالأحداث الأخيرة، يجب علينا تحديد موقفنا فيما يتعلق بانسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الأجواء المفتوحة".

وأضاف بوتين:"كما أن معاهدة ستارت - 3، ستنتهي قريبًا، ولم تجري مفاوضات جادة بشأن هذه القضية ذات الأهمية الكبرى ليس بالنسبة لنا فقط، ولكن للعالم بأسره".

وفي وقت سابق، قالت الولايات المتحدة إنها تفكر في تمديد معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت- 3" مع روسيا، التي تنتهي في عام 2021، لكنها اقترحت توسيعها لتشمل مجموعة واسعة من الأسلحة الجديدة غير المدرجة في الأسلحة الهجومية الاستراتيجية الحالية، واقترحت أيضًا أن تشمل المعاهدة جمهورية الصين الشعبية، لكن الصين قالت إنها غير مهتمة بمعاهدة الحد من التسلح .

والجدير بالذكر أن معاهدة "ستارت 3"، وهي امتداد لمعاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت-1" الموقعة يوم 30 حزيران/يونيو عام 1991 في موسكو، قد وقعتها روسيا والولايات المتحدة، يوم 8 نيسان/أبريل من العام 2010 في براغ، لتحل المعاهدة الجديدة محل القديمة التي انتهت صلاحيتها في كانون أول/ديسمبر عام 2009، ودخلت "ستارت 3" حيز التنفيذ في 5 شباط/فبراير عام .2011

وتجدر الإشارة إلى أن "ستارت 3" تلزم الجانبين الأمريكي والروسي، بعمليات الخفض المتبادل لترسانات الأسلحة النووية الإستراتيجية، وتنص على خفض، وخلال فترة 7 سنوات، الرؤوس النووية إلى 1550 رأساً، وخفض الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، والصواريخ الباليستية التي تطلق من الغواصات والقاذفات الثقيلة إلى 700 وحدة. وتمَّ وضع الوثيقة ليتم تطبيقها في غضون 10 سنوات، مع إمكانية تمديدها لمدة 5 سنوات أخرى، بالاتفاق المتبادل بين الطرفين الموقعين عليها.