بوادر انقسام في حركة حماس بسبب إيران

15:28

2020-05-29

دبي - الشروق العربي - أبدت أوساط في حماس استياءها من التقارب الحاصل مع إيران، بعد تداعيات فعاليات يوم القدس في إيران والصور التي وزعها مكتب المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي ويظهر فيها إسماعيل هنية الى جانب المرشد وحسن نصر الله وعبد الملك الحوثي، فقد أعلن عدد من قادة حماس عن تذمرهم الشديد من هذا الاحتضان القوي من جانب ايران للحركة من جهة وارتماء قيادة الحركة ومكتبها السياسي في أحضان الجمهورية الإسلامية.

وقالت مصادر قريبة من الحركة لـ"إيلاف" ان مكتب خالد مشعل ومقربيه تحدثوا مع رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية حول الموضوع ونقلوا له استياء كوادر الحركة في الداخل والخارج وأيضا انتقادات واشارات من دول صديقة للحركة مثل تركيا وكذلك استياء مصر الشديد من خطوات قيادة الحركة بهذا الاتجاه.

وكان الناشط في الحركة المعروف محمد خير موسى تحدث لقناة "سوريا تي في" وهاجم قيادة حماس وتقاربها مع إيران وخاصة زيارة إسماعيل هنية لإيران ومشاركته في تشييع قاسم سليماني واعلانه شهيد القدس.

وقال موسى خلال اللقاء إن قاسم سليماني مسؤول عن قتل وذبح عشرات الآلاف من السوريين واستغرب كيف يقوم رئيس المكتب السياسي بالإعلان عن مثل هذا الشخص شهيد القدس.

كما وهاجم محمد خير موسى الفيديو الذي بثته قناة الجزيرة ووصفت فيه قاسم سليماني بانه رأس حربة إيران.

هذا وكانت وسائل اعلام نقلت سابقا عن موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحماس استياءه ومعارضته للتقارب مع إيران، وأيضا كان محمد نزال أحد قياديي الحركة تحدث مؤخرا عن مدى حاجة حماس للتقارب مع الدول العربية مثل السعودية ومصر والأردن لأنها تمثل بيئة طبيعية للحركة وأشاد بدور السعودية ودعمها للشعب الفلسطيني ولقطاع غزة.

وتقول مصادر في غزة إن الحركة تشهد انقساما فيما بينها بالنسبة للعلاقة مع إيران حيث ان أوساط واسعة داخل الكوادر والنشطاء وأصحاب القرار يعارضون هذا التقارب وهذا الاحتواء من قبل إيران لحماس وان الامر يضر بالحركة مرحليا ومستقبلا.