الجيش السوداني: رأينا إعطاء فرصة لإثيوبيا قبل اندلاع حرب شاملة بين البلدين

15:23

2020-05-29

دبي - الشروق العربي - قال المتحدث باسم الجيش السوداني العميد الركن عامر محمد الحسن، اليوم الجمعة، إن السودان يرى إعطاء فرصة للدبلوماسية مع إثيوبيا قبل اندلاع حرب شاملة بين البلدين.

وبحسب ما أفادت "الأناضول"، أكد الحسن أنه "على إثيوبيا تنفيذ ما اتفقنا عليه بشأن ترسيم الحدود وانتشار القوات".

وفي السياق كشف الحسن في تصريح لفضائية "سكاي نيوز عربية"، إن هناك اتصالات بين قيادتي الجيشين السوداني والإثيوبي لاحتواء الخلافات الحدودية.

وأشار إلى "عودة الهدوء إلى الحدود السودانية الإثيوبية بعد اشتباكات الأمس".

في حين نقلت "سكاي نيوز" عن مراسها، أن الجيش السوداني دفع بتعزيزات عسكرية، في وقت سابق اليوم، إلى الحدود مع إثيوبيا.

واخترقت ميليشيات إثيوبية الحدود السودانية الإثيوبية في ولاية القضارف، أمس الخميس، مما أدى إلى حدوث توتر، حيث توغلت واعتدت على المشاريع الزراعية في منطقة بركة نوريت وقرية الفرسان، كما اشتبكت مع قوة عسكرية سودانية في معسكر بركة نورين.

وقتل قائد القوة السودانية النقيب كرم الدين متأثرا بجراحه في مستشفى دوكة عاصمة محلية القلابات الغربية وجرح عدد من العسكريين والمدنيين. بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السودانية.

وكان الجيش السوداني أعاد، في 30 مارس/آذار الماضي، انتشاره بعد غياب استمر لنحو 25 عاما في منطقة "الفشقة الصغرى" الحدودية مع إثيوبيا والمتنازع عليها بين البلدين، والتي تشهد توترات من وقت لآخر جراء نشاط عصابات في المنطقة.