تركيا تنقل 50 عنصراً من داعش من سوريا للقتال في ليبيا

15:17

2020-05-29

دبي - الشروق العربي - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الخميس، إن كتيبة من المرتزقة تضم نحو 50 عنصراً يرأسها المسؤول الأمني السابق في داعش الإرهابي محمد الرويضاني المتحدر من ريف حمص الشرقي، ذهبت للقتال في ليبيا.

وأكدت المصادر أن الداعشي الرويضاني شغل منصباً في "ولاية حمص" بتنظيم داعش الإرهابي، ثم بايع جبهة النصرة بعد انهيار التنظيم في البادية، واتجه إلى مناطق الاحتلال التركي في عفرين، ثم اتجه للقتال في ليبيا مع 49 مقاتلاً سابقاً من داعش في بداية هذا العام.

وأشارت المصادر، إلى أن القيادي الإرهابي الموالي لتركيا الذي أُسر في معارك على يد الجيش الليبي، هذا الأٍسبوع، انتقل بين فصائل إرهابية كثيرة، قبل أن يشارك في معارك عفرين إلى جانب القوات التركية في عملية "غصن الزيتون"، وما رافقها من انتهاكات وجرائم ضد السكان المدنيين، قبل أن يسافر للقتال ضمن المرتزقة السوريين الذين أرسلتهم تركيا إلى ليبيا، لدعم
ميليشيات الوفاق في طرابلس ضد الجيش الليبي، مع آخرين من "فيلق الشام الإسلامي" و"الكتيبة الخضراء" من أبناء حمص الذين حولتهم تركيا إلى مرتزقة يعملون لصالحها.