المصابون بالفيروس التاجي في بريطانيا تحت الرصد والمراقبة اعتبارا من اليوم

13:00

2020-05-28

دبي - الشروق العربي - أعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك أن حكومة بلاده أطلقت اعتبارا من اليوم 28 مايو، برنامجا لتتبع اتصالات وأعمال الأشخاص المصابين بالفيروس التاجي.

ويتم تشغيل تطبيق يسمى "الاختبار والتتبع" بشكل يدوي، أي أن 25 ألف شخص سوف يتولون مراقبة تصرفات هؤلاء المواطنين، وليس عبر الذكاء الاصطناعي.

وسيطلب بموجب البرنامج الجديد، من أي بريطاني مصاب بالفيروس التاجي تزويد السلطات بتقرير عمن كانوا على اتصال به خلال الأسبوع الأخير، وبعد ذلك، سيتم توجيه رسائل نصية قصيرة إلى المتصلين به وإبلاغهم بضرورة عزل أنفسهم لمدة 14 يوما، إضافة إلى طلب إجراء تحليل للكشف عن "كوفيد – 19".

وبهذه الكيفية، تخطط السلطات لاستبدال الحجر الصحي العام بعزل أفراد محددين ومنع تفشي الفيروس.

كما أُخذ في الاعتبار مستقبلا ، إمكانية فرض غرامات على منتهكي قواعد البرنامج.

وترصد أحدث البيانات في بريطانيا، تسجيل أكثر من 267 ألف إصابة بالفيروس التاجي، ووفاة 37.5 ألف شخص في البلاد.

وأفيد في أبريل  الماضي، بأن شركة "Apple" الأمريكية، فتحت إمكانية الوصول إلى بيانات الملاحة المسجلة في خرائطها حول العالم من أجل مكافحة الفيروسات التاجي.