وزير الداخلية الألماني: التهديد الأكبر في بلادنا يأتي من اليمين

20:18

2020-05-27

دبي - الشروق العربي - قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، اليوم الأربعاء، إن عدد جرائم معاداة السامية في ألمانيا ارتفع العام الماضي بنسبة 13%، ملقيا باللوم الكامل في ذلك على المتطرفين من التيار اليميني.

وكثفت ألمانيا جهودها للتصدي للجماعات اليمينية المتطرفة في الأشهر القليلة الماضية، خاصة بعد أن قتل مسلح في مدينة هاله شخصين خارج معبد يهودي في أكتوبر/ تشرين الأول.

وقال زيهوفر وهو من المحافظين بولاية بافاريا ”التهديد الأكبر في بلادنا يأتي من اليمين. هذا واقع… يتعين علينا أن نظل حذرين ونتصدى له“.

وسجلت السلطات 2032 جريمة ذات صلة بمعاداة السامية العام الماضي، بزيادة 13% عن عددها في 2018.

وقال زيهوفر: إن ”متطرفين من التيار اليميني ارتكبوا ما يربو على 90% من هذه الجرائم“.