"داعش" يتبنى هجوما ضد الجيش الوطني الليبي

23:23

2020-05-25

دبي - الشروق العربي - أعلن تنظيم داعش، اليوم الإثنين، مسؤوليته عن تفجير وقع في بلدة صغيرة في جنوب ليبيا، يوم السبت، كأول هجوم للتنظيم الإرهابي في البلاد، منذ عام على الأقل.

وقال أحد السكان، إن التفجير استهدف نقطة أمنية في مدخل تراغن، التي تبعد 780 كيلو مترا جنوبي طرابلس، لكن لم يتسبب في سقوط أي ضحايا.

وقال عبدالسلام شنقله، وهو قائد عسكري محلي، إن المتفجرات خُبئت في مركبة تابعة للجيش الوطني الليبي، مؤكدا أن الانفجار لم يسفر عن سقوط ضحايا.

وقال مصدر عسكري في الجيش الليبي، إن نشاط تنظيم داعش يتزايد في جنوب ليبيا؛ بعد إلقاء القبض على أحد قادته.

ووقع الهجوم السابق، الذي أعلن التنظيم مسؤوليته عنه، في مايو أيار من العام الماضي، واستهدف خط أنابيب في الجنوب.