البالونات الحارقة تعود إلى سماء غزة لمواجهة كورونا

16:27

2020-05-25

دبي - الشروق العربي - أطلق فصيل فلسطيني في غزة 3 دفعات من البالونات الحارقة على تجمعات إسرائيلية على الحدود مع القطاع، في مسعى للضغط من أجل إدخال مستلزمات طبية لمواجهة تفشي وباء كورونا المستجد.

واندلع حريق، اليوم الاثنين، في تجمع إسرائيلي، بمحاذاة قطاع غزة؛ نتيجة إطلاق البالونات الحارقة من القطاع.

وقال موقع "حدشوت بتاخون سدي": "بعد فترة طويلة من الهدوء عودة لإطلاق البالونات التي تحمل مواد متفجرة من قطاع غزة، حيث انفجر بالون يحمل موادًا متفجرة في سماء أشكول، دون وقوع إصابات أو أضرار".

وتحدثت تقارير إسرائيلية عن اندلاع حريق آخر في إحدى مستوطنات "المجلس الإقليمي سدوت هنيغيف" – وأنه يجري التحقيق في ظروف الحريق.

وأعلنت وحدات أحفاد الناصر في قطاع غزة، أن عناصرها شمال غزة أطلقوا ثلاث دفعات من البالونات الحارقة والمتفجرة كرسالة بسرعة ادخال المستلزمات الطبية لمواجهة وباء كورونا.

وقالت في بيان تلقت "العين الإخبارية" نسخة منه: "نمهل العدو 72 ساعة "لإدخال كل ما يلزم للجهات المختصة في مواجهة هذا الوباء وإلاّ "سنحيل الغلاف" إلى منطقة غير قابلة للحياة وسنجعل النيران تأكل الاخضر واليابس ولن ندعهم يهنئون بحياتهم".

ومنذ عدة أشهر لم يسجل إطلاق بالونات محملة بشعل حارقة تجاه التجمعات الإسرائيلية في غلاف غزة، في إطار تفاهمات للتهدئة بين الفصائل وإسرائيل.

وبرزت عمليات إطلاق البالونات الحارقة بعد أسابيع من انطلاق مسيرة العودة في 30 مارس 2018، وربط توقفها بتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة.

وسجلت غزة قبل يومين أول حالة وفاة بفيروس كورونا.