مستفيدون من توجيهات خليفة وأوامر محمد بن زايد: الله أنعم علينا بشيوخنا

10:39

2020-05-21

دبي - الشروق العربي - رفع جبر محمد غانم السويدي، مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان، أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على توجيهات وأوامر سموهما باعتماد الدفعة الأولى لعام 2020 من الحزم الإسكانية التي تشمل قروض وتوزيع المساكن والأراضي السكنية بقيمة 5.5 مليار درهم على أكثر من 5550 مواطناً في إمارة أبوظبي، مما يؤكد حرص واهتمام القيادة الرشيدة بشؤون المواطنين وسعادتهم وتعزيز دورهم في المساهمة في دفع عجلة التنمية في المجتمع. وأضاف : إن السكن يعد من الأساسيات المهمة التي تتطلبها الحياة المستقرة، وتأتي هذه المكرمة لتساهم في تحقيق الاستقرار للمواطنين، ولترفع عن كواهلهم الأعباء في توفير المسكن الملائم، مما يدخل على قلوبهم البهجة والسعادة.
وبدوره، توجه بشير خلفان المحيربي، مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان، بالشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة على اعتماد الدفعة الأولى لعام 2020 من الحزم الإسكانية للمواطنين في إمارة أبوظبي، والتي جاءت انطلاقاً من حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على تعزيز الاستقرار الأسري، وتحقيق الرفاهية والحياة الكريمة لمواطني إمارة أبوظبي، وفي إطار اهتمام سموهما بشؤون المواطنين، وتوفير السكن الملائم لهم وفقاً لأرقى المعايير.
وقال الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي: إننا اليوم ننعم بعد فضل من الله بقيادة تحرص كل الحرص على توفير سبل الحياة الكريمة لجميع أفراد المجتمع، وتشكل هذه الحزمة الجديدة امتداداً متواصلاً للمحافظة على تماسك العائلة الإماراتية؛ بهدف تحقيق التلاحم المجتمعي والترابط الأسري، مما يساهم في خلق مجتمع سعيد.

 

مستفيدون:


وعلى الصعيد ذاته ثمن عدد من المستفيدين مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بصرف الدفعة الأولى لعام 2020 من القروض السكنية، وتوزيع المساكن والأراضي السكنية، والتي تأتي بالتزامن مع عيد الفطر المبارك، انطلاقاً من حرص القيادة الحكيمة على ضمان الاستقرار الاجتماعي، وتعزيز مستويات المعيشة والحياة الكريمة للمواطنين، وتعزيز دورهم في الإسهام في دفع عجلة التنمية في المجتمع، ولتعزيز برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية غداً 21، ومضاعفة منح القروض السكنية للمواطنين. وأعربوا عن بالغ سعادتهم وخالص شكرهم وامتنانهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على أوامره الخيّرة تجاه أبناء وطنه التي جعلت من العيد عيدين، مؤكدين في الوقت نفسه بأن قرار تسليم الأراضي والمساكن؛ يؤكد حرص سموه على بناء الإنسان والأسرة الإماراتية.
وقال راشد صالح العريمي: أتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى قيادتنا الرشيدة على هذه المكرمة التي غمرتنا جميعاً، وأسعدت قلوبنا.
وقال ماجد عوض يافور الهاملي: إن هذه المكرمة من قيادتنا الرشيدة تأتي في وقت مهم وحساس؛ حيث تعيش أغلب الأسر في ظروف استثنائية؛ بسبب وباء كورونا .
وأعرب أحمد يوسف الخوري عن شكره لله وقال: الله أنعم علينا بشيوخنا وقادتنا الذين يسخرون جهودهم وطاقاتهم لخدمة شعبهم بكل إخلاص وتفانٍ.
وثمن ناصر حمد خلفان المروعي، قرارات القيادة الرشيدة، قائلاً: إن الفرحة لم تفارقني منذ تلقي هذا الخبر الرائع الذي أسعد كل أفراد أسرتي.
وعلق جابر جمال جابر الشامسي (مستفيد بقرض سكني) قائلاً: إن هذه القرارات ليست بغريبة على قيادتنا الرشيدة.
وأكد جاسم علي مبارك اللوغاني أن القرض سيغير حياته 360 درجة؛ حيث إنه سيساعده في بناء المسكن الملائم له ولكافة أفراد أسرته المكونة من زوجته و8 أولاد من البنين والبنات.
وقال يحيى صالح عبد الله خمومة المهري «كنت أسكن أنا وأفراد أسرتي المكونة من زوجتي وأربعة أبناء وبنات في شقة إيجار؛ لذلك تقدمت بطلب قرض لبناء مسكن».
وأشار يوسف أحمد حسين آل علي إلى أنه تقدم بطلب قرض سكني؛ حيث إنه يطمح لبناء منزل كبير يضم جميع أفراد أسرته المكونة من زوجته وأولاده وبناته البالغ عددهم 6 أفراد.
وقال فارس محمد أحمد الباكري الحاصل على قرض سكني لبناء مسكن في أبوظبي: إن مبادرة توزيع قروض الإسكان على المواطنين المستفيدين؛ تعد امتداداً للعطاء الدائم والمتجدد من قبل القيادة الرشيدة.
وأعربت سلمى مبارك باسلوم عن فرحتها لظهور اسمها ضمن المستحقين للقروض السكنية، قائلة: إن القرار يؤكد اهتمام القيادة الرشيدة بإسعاد شعب الإمارات.
وقال أحمد محمد الدرعي، الحاصل على قرض بناء مسكن في مدينة أبوظبي، إن القيادة الرشيدة لا تتردد تجاه أبناء شعبها، لتوفير العيش الكريم والاستقرار والأمان والرخاء.
وثمنت نورة عيظة العامري قرارات القيادة، وقالت: دولتنا نموذج رائد للتنمية التي تحقق السعادة للموطنين.
وقال هزاع حسن القحطاني،: إن تلمس القيادة الرشيدة لاحتياجات وهموم المواطنين؛ يرفع بلا شك عن كاهلهم الأعباء.