السودان يبلغ الاتحاد الأوروبي رفضه الوجود العسكري الأممي على أراضيه

22:02

2020-05-20

دبي - الشروق العربي - أعلنت الحكومة السودانية، اليوم الأربعاء، رفضها للوجود العسكري الأممي في البلاد، لكنها ترحب بالبعثة المدنية الفنية.

جاء ذلك خلال لقاء بين عضو المجلس السيادي السوداني الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، وسفير الاتحاد الأوروبي في الخرطوم روبرت فان دن دوول.

وتشكلت 3 بعثات أممية عسكرية للسودان خلال حكم الرئيس المعزول عمر البشير.

وقال وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية عمر قمر الدين، في تصريح صحفي، عقب لقاء كباشي بالقصر الرئاسي في الخرطوم سفير الاتحاد الأوروبي بالخرطوم: إن السودان يرفض الوجود العسكري الأممي على أراضيه، لكنه يرحب بالبعثة المدنية الفنية.

وذكر سفير الاتحاد الأوروبي روبرت فان دن دوول، أن اللقاء كان فرصة لتبادل الآراء والأفكار وتبادل المعلومات حول مكافحة جائحة كورونا ومتابعة تطورات مفاوضات السلام، مشيرًا إلى دعم الاتحاد الأوروبي للجهود المبذولة لتحقيق السلام، والخطوات الإصلاحية الاقتصادية التي تقوم بها الحكومة الانتقالية في السودان، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وتقدم رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك، في يناير/ كانون الثاني الماضي، بطلب للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، بإنشاء بعثة سياسية في السودان؛ لمراقبة السلام مع الحركات المسلحة، ومراقبة تنفيذ الوثيقة الدستورية الحاكمة للفترة الانتقالية.

وأثار طلب حمدوك ببعثة فنية تحت البند السادس ردود أفعال واسعة من معارضي حكومة المرحلة الانتقالية وأنصار البشير.