حماس تنتقد مواقف عباس "المتكررة" وتطالب بخطوات حقيقية

20:54

2020-05-20

دبي - الشروق العربي - قالت حركة حماس إن إعلان الرئيس محمود عباس الانسحاب من كافة الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، أمس الثلاثاء، يمثل تكراراً لمواقفه السابقة، مشدداً على أن قراره يحتاج إلى ترجمة حقيقية عبر خطوات واضحة ومحددة.

وأوضحت الحركة، في بيان لها اليوم الأربعاء، أن تجديد إعلان التحلل من اتفاق أوسلو وما يترتب عليه من اتفاقيات أمنية وسياسية يجب أن يتوج بخطوات عملية.

وأشار البيان إلى أن إعلان عباس يؤكد صوابية مواقف الحركة وقوى المقاومة من هذا الاتفاق، مؤكدةً أن ذلك يفرض ضرورة الخروج من عبثية نهج المفاوضات، وفق تعبيره.

ودعت الحركة عباس للمسارعة في تنفيذ قراره في مساحاته الميدانية والقانونية والسياسية والنضالية، وإلى عقد اجتماع الإطار القيادي المقرّر، الذي تم الاتفاق عليه سابقا، أو أي اجتماع آخر يضمّ الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، بعيداً عن ضغط وسيطرة الاحتلال، للتباحث والاتفاق على استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة التحديات الخطيرة المحدقة بالقضية الفلسطينية، حسب البيان.

وأكدت حماس أن مواجهة مشروع الضم وصفقة القرن تتطلّب برنامجاً وطنياً نضالياً في كل المجالات، ومن خلال خطة متكاملة متفق عليها من قبل قيادات الفصائل الفلسطينية والقوى الشعبية كافة.

يذكر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن، الثلاثاء، انسحاب القيادة الفلسطينية من كافة الاتفاقيات والتفاهمات الموقعة مع إسرائيل وأمريكا، بما فيها الاتفاقيات الأمنية.

وأكد أكثر من مسؤول فلسطيني أن القرار الذي اتخذه عباس دخل حيز التنفيذ، في حين قال رئيس الوزراء محمد اشتية إن حكومته بدأت اتصالات خارجية لتنفيذ القرار على أرض الواقع.

وفي وقت سابق، رفضت حركتا حماس والجهاد الإسلامي حضور اجتماع القيادة الفلسطينية الذي عقد أمس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.