أسهم شركة طيران أوروبية تتراجع 60% بعد دعم حكومي

15:10

2020-05-20

دبي - الشروق العربي - تراجعت أسهم شركة إير شاتل النرويجية بنسبة 60%، بعد الانتهاء من إعادة هيكلة رأسمالها، ما سلّم إدارة الشركة إلى مستأجري الطائرات وحاملي السندات.

وقام مستثمرون في الأيام الأخيرة بتداول أسهم الشركة بسعر أعلى بكثير عن سعر الإصدار المخصوم للأسهم الناتجة عن تحويل دين بقيمة 830 مليون دولار إلى أسهم.

ويوم الأربعاء، انهار السهم بعد أن أكدت الشركة أنها حصلت أخيرا على قرض مضمون من الدولة ما سيساعدها على الاكتفاء الذاتي خلال الأشهر القليلة المقبلة، وزاد من رأسمالها.

وأدى تحويل الديون إلى تهميش المساهمين الحاليين، إذ بلغت حصتا شركتي التأجير Aercap Holdings NV و BOC Aviationنحو 16% و13% على التوالي، ما وضعهما بين أكبر مالكي شركة الطيران النرويجية منخفضة التكلفة.

وفي وقت لاحق من جلسة اليوم، قلص السهم خسائره لتصل إلى 27% ويصل إلى 2.75 كرونة للسهم.

وتوصلت شركة الطيران النرويجية إلى اتفاق مع الدائنين في مايو الماضي بعد مفاوضات دراماتيكية. وسمحت أعادة الهيكلة للشركة بالوفاء بالبنود الصعبة التي وضعتها الحكومة النرويجية لكي تضمنها للحصول على قرض بقيمة 3 مليارات كرونة، وللتأكد من أن شركة الطيران لن ينفد منها السيولة بعد أن فاقم فيروس كورونا المشاكل المالية القائمة.

وقالت شركة الطيران إنها تحتاج إلى المزيد من رأس المال لمواجهة الأزمة، متوقعة أن يلزم أسطول طائراتها الأرض حتى الربع الثاني من العام المقبل، وأن تعود العمليات الطبيعية للشركة في 2022.