إسرائيل تحذر الاتحاد الأوروبي: "دبلوماسية مكبر الصوت" لن تجلب السلام في الشرق الأوسط

11:17

2020-05-20

دبي - الشروق العربي - زعم المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ليئور حياة، إن "دبلوماسية مكبر الصوت" التابعة للاتحاد الأوروبي ليست بديلا عن الحوار، ولن تفعل الكثير لتعزيز الموقف الذي يسعى الاتحاد الأوروبي إلى توليه في عملية السلام في الشرق الأوسط.

ورحب حياة وفي تعليقاته المنشورة على تويتر، منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل على البيان الذي هنأ فيه تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة. وأشار مع ذلك إلى أن أي إشارات إلى التهديدات الأمنية التي تواجهها إسرائيل كانت غائبة عن تصريح بوريل، ووصف ذلك بانه "مؤسفا".

كما أكد حياة على خطط وزير الخارجية أشكنازي لإجراء "حوار مهم" مع شركاء إسرائيل في أوروبا. وأصدر، يوم الاثنين، مكتب بوريل بيانا يرحب فيه بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، والتي كما أكد البيان، يتطلع الاتحاد الأوروبي إلى العمل مع "بطريقة بناءة وشاملة".

ومضى البيان إلى تحذير إسرائيل من اتخاذ أي إجراء من جانب واحد نحو تطبيق سيادتها على مناطق الضفة الغربية، معلنا صراحة أن الاتحاد الأوروبي "لن يعترف بأي تغييرات على حدود 1967 ما لم يتفق الإسرائيليون والفلسطينيون على ذلك".