المغرب يمدد الإغلاق الصحي بسبب كورونا لمدة 3 أسابيع 6غمو

21:46

2020-05-18

دبي - الشروق العربي - أعلن رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، يوم الإثنين، تمديد حالة الطوارئ الصحية بالمملكة لمدة 3 أسابيع؛ كوسيلة لإبقاء فيروس كورونا المستجد تحت السيطرة.

وقال العثماني في كلمة مطولة أمام نواب الأمة، تحت قبة البرلمان، إن صحة المواطن المغربي فوق كل اعتبار، مشددا على أن الخروج من الحجر الصحي أصعب من الدخول إليه؛ لما فيه من تعقيدات متداخلة.

وتابع قائد الائتلاف الحكومي: إن ”رفع الحجر الصحي يتطلب بعض الشروط الضرورية، وأهمها توفر طاقة استيعابية صحية تلبي الاحتياجات، وكذلك تراجع الحالات المصابة بشكل لافت“.

وأكد العثماني، أن المملكة تتحكم في الوضعية الوبائية، لكن لم تخرج بعد من منطقة الخطر؛ بسبب بروز بؤر عائلية تحول دون التحكم في انتشار الفيروس.

وفي هذا الصدد، قال رئيس الحكومة إن بلاده شهدت منذ ظهور الفيروس 467 بؤرة، نصفها بؤر عائلية؛ وهو ما يعقد خطة السلطات الصحية في البلاد للسيطرة على انتشار الفيروس.

ومن جهة أخرى، أكد العثماني أن الإجراءات الاحترازية التي اعتمدتها بلاده لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، مكنت من تفادي سيناريو 200 وفاة يوميا.

واستطرد المتحدث، أن الإجراءات المصاحبة للحجر مكنت من تقوية قدرات القطاع الصحي، وتفعيل وتقوية الرصد الوبائي، وتحقيق اكتفاء ذاتي في مجال صنع الكمامات، واصفا الأمر بـ ”الانتصار التاريخي“.

وفي وقت سابق، من يوم الإثنين، أعلنت وزارة الصحة المغربية تسجيل 60 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 6930 حالة.

وأضافت الوزارة، على بوابتها الرسمية الخاصة بفيروس كورونا، أن عدد الحالات التي تماثلت للشفاء من المرض، حتى الآن، ارتفع إلى 3732 حالة، بعد تماثل 72 حالة جديدة للشفاء، فيما استقر عدد حالات الوفاة عند 192 حالة.