كيف تستفيد مصر من حرب التجارة الأميركية الصينية؟

03:13

2020-05-18

دبي - الشروق العربي - تبحث الحكومة المصرية إقرار حزمة حوافز جديدة لمساندة صناعتي الملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية بعد توقف العمل في 80% من المصانع المصرية بالقطاعين وتجميد عقود تصديرية تزيد قيمتها على 800 مليون دولار.

وقال رئيس شركة تي اند سي للملابس، مجدي طلبة، في مقابلة مع "العربية" إن قطاع صناعة المنسوجات مهم جداً لمصر في سياق قدرتها على الاستفادة من الثغرة التي تخلقها حالة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، موضحا أن مصر لديها القدرة على أخذ حصة مهمة من صادرات المنسوجات إلى أميركا بعد انحسار أزمة كورونا، وفي ضوء تعقيدات الحرب التجارية مع الصين.

وأضاف أن الولايات المتحدة تستورد ما قيمته 80 مليار دولار سنوياً من المنسوجات من الصين، موضحاً أن مصر تعد من البلاد القليلة المهيأة المستعدة للاستفادة من هذه الأزمة، بحيث سيبحث المشتري الأميركي عن بديل للصين، وكانت مصر قد فقدت هذه الفرصة في السنوات الأربع الماضية، وذهبت الفرصة إلى بنغلاديش وكمبوديا وفيتنام.

واعتبر أن قطاع الملابس والمنسوجات المصري، يحتضن ثلث العمالة البشرية في الصناعة، وتضم الملابس الجاهزة نحو 500 ألف عامل فيما يشكل القطاع فرصة وظيفية لحوالي 1.2 مليون عامل بشكل مباشر وعدد مماثل من هذه الوظائف بشكل غير مباشر.

واقترح أن تقوم الدولة بحزمة دعم لهذا القطاع، عبر حث البنوك على التفاعل مع الإجراءات المتخذة أخيرا من تأجيل الأقساط، إلى جانب إجراءات أخرى تتعلق بالضرائب، وتأجيل أقساط الحكومة، لكون هذا القطاع كثيف العمالة، ويساهم في تقليل البطالة.