"مافن" تبحث سر اختفاء الماء في المريخ

14:53

2014-09-22

الشروق العربي

بعد رحلة استمرت لمدة عام قطعت خلالها مسافة 442 مليون ميل في الفضاء، استطاعت المركبة الفضائية "مافن" الدخول في مدار الكوكب الأحمر "المريخ"، الأحد، لبحث سرا اختفاء الماء من الكوكب الأحمر ودراسة غلافه الجوي.

وتهدف البعثة إلى استكشاف الغلاف الجوي العلوي للكوكب والأيونوسفير والتفاعل مع الشمس والرياح الشمسية، إذ يعتقد الباحثون أن كوكب المريخ يحتوي على حياة ميكروبية.

وتركز البعثة على الإجابة على أسئلة مهمة مثل أين ذهبت المياه التي كانت موجودة على سطح الكوكب الأحمر منذ أزمنة سحيقة، وكذلك تساؤل يدور بشأن اختفاء ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي للمريخ، إذ تحول الكوكب من كونه دافئ ورطب إلى بارد وجاف.

وبعد وصول "مافن" لمدار الكوكب الأحمر، أطلقت محركاتها الرئيسية لحوالي 33 دقيقة للإبطاء بما يكفي للدخول في مدار المريخ.

وذكر مراقبو الرحلة أنها ستنفق حوالي 671 مليون دولار في 6 أسابيع لفحص الأدوات التي ستستخدم في دارسة الغلاف الجوي للكوكب الأحمر.

وأُطلقت "مافن" في 18 نوفمبر 2013 من قاعدة كيب كانافيرال في فلوريدا، وهي أول مركبة فضائية متخصصة لاستكشاف الغلاف الجوي العلوي للمريخ، بواسطة قياسات مفصلة وصور لنقاط محددة في الغلاف الجوي للمريخ، لفهم خصائصه.

وتحمل "مافن" على متنها 3 مركبات فضائية أخرى 2 أميركيتين وواحدة أوروبية، وتستغرق مدة المهمة الموكلة لـ"مافن" قرابة عام على الأقل.