مهندس التدخل في ليبيا.. من هو جهاد يايجي رئيس الأركان التركي الجديد؟

22:31

2020-05-16

دبي - الشروق العربي - قرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تعيين رئيس أركان القوات البحرية التركية الفريق جهاد يايجي رئيسًا جديدًا للأركان في وزارة الدفاع، وفق وسائل إعلام محلية.

وأفادت وسائل الإعلام بأن يايجي هو مهندس اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين تركيا وليبيا، الذي تم إبرامه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، لكن تقارير تركية متطابقة نوهت إلى دور يايجي خصوصًا في جلب المرتزقة السوريين إلى ليبيا، وفي "تعزيز قدرات ميليشيات الوفاق".

كما أشارت التقارير إلى دور يايجي في تبادل المعلومات الأمنية بين الحكومة التركية والميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق في طرابلس الليبية، بينما وصفته وسائل إعلام تركية أخرى بأنه أحد "رجال الإخوان الذين ينفذون حلم أردوغان".

ولعب يايجي مؤخرًا دورًا كبيرًا في تعزيز قدرات ميليشيات الوفاق لدعم الاتفاقية البحرية التي أثارت غضب قوى إقليمية، خاصة دول منطقة شرق المتوسط، التي رأت فيها انتهاكا للقوانين الدولية وسيادة تلك الدول على مناطقها البحرية، وفق مراقبين.

وكان يايجي قد ألف كتابًا بعنوان "ليبيا جارة تركيا من البحر"، اعتبر فيه أن توقيع تركيا اتفاقًا مع ليبيا لتحديد مناطق النفوذ البحرية سيكون أخطر سيناريو بالنسبة لليونان.

وأضاف: "نرغب في التعجيل بتوقيع اتفاق المناطق الاقتصادية الخاصة بين تركيا وليبيا اللتين لديهما شواطئ بحرية متقابلة؛ إذ إن توقيع اتفاق كهذا متوافق مع القانون الدولي يعتبر حقًا مشروعًا بالنسبة لتركيا وليبيا، كما أنه يصب في مصلحتهما"، وفق قوله.

وبالإضافة إلى دوره في توقيع الاتفاقية المثيرة للجدل بين ليبيا وتركيا، لعب يايجي دورا في الكشف عن عناصر تنظيم "غولن" الذي تتهمه السلطات التركية بتدبير "محاولة الانقلاب الفاشلة" بتركيا في منتصف تموز/ يوليو 2016، وفق وسائل الإعلام التركية.

وكان الرئيس التركي قد عين يايجي نائبًا لرئيس هيئة أركان القيادة البحرية في 29 تموز/ يوليو 2016، عقب محاولة الانقلاب، قبل أن يصعده في 20 آب/ أغسطس 2017 إلى منصب رئاسة أركان قيادة القوات البحرية.