كورونا يغير حياة صناع الموضة بالعالم

16:12

2020-05-16

دبي - الشروق العربي - تغيرت الحياة اليومية لصناع ومصممي الأزياء حول العالم، في ظل استمرار انتشار وباء كورونا المستجد، حيث قام عدد كبيرمنهم بمشاركة يومياتهم عبر حساباتهم المختلفة بمواقع التواصل الاجتماعي كلا منهم بطريقته الخاصة.

ونشرت مصورة الأزياء الشهيرة إلين فون أنويرث بعض صورها الشهيرة مع تعليقات تعبر عن الأوضاع الحالية، مثل صورة لعارضة أزياء وهي تأكل ولكنها يبدو عليها حالة مزاجية سيئة، لتعبر عن الوضع الحالي فى ظل أزمة كورونا، معلقة عليها "أسبوع آخر".

كما نشرت صورة للعارضة إيلي ماكفيرسون وهي تجلس على مرحاض وتمسك بيدها لفافة من مناديل الحمام، وعلقت عليها بعبارة "لا تشارك أي شيء!"، في إشارة إلى أهمية عدم مشاركة الأشياء الشخصية.

أما المصمم جيسون وو المقيم في نيويورك، أتجه للإهتمام بإعداد الطعام، حيث يقوم كل يوم بإعداد طبق جديد لم يحضره من قبل، لدرجة أنه قام بإطلاق حساب آخر على إنستجرام خاص لتوثيق مدى تحسنه في الطهي ولمشاركة الوصفات.

وتنشر إيمانويل ألت محررة مجلة فوج العالمية يوميا صور من أرشيفها على حسابها في إنستجرام، قائلة: "أنا أستغل العمل من المنزل إلى أقصى حد وأغتنم الفرصة لإعادة النظر في الأرشيف، لذلك في كل يوم إلى حين عودتنا إلى الاستوديو، سأشارك إحدى صوري المفضلة من مسيرتي في مجلة فوج ".

أما إيريس أبفيل أيقونة الأزياء  صرحت أن البقاء في المنزل هو فرصة ذهبية لاستكشاف خزانة ملابسنا، وكتبت على حسابها في إنستجرام: "خزائننا هنا لاستكشافها! أبدعي بتنسيق قطعك المفضلة والمفقودة منذ فترة طويلة".

وأعلنت عارضة الأزياء كارلي كلوس أنها في ظل الحجر المنزلي، ستستخدم حسابها على إنستجرام لمشاركة الموارد والمعلومات والنصائح الصحية والعقلية قائلة: "أحتاج إلى هذا المجتمع والتواصل أكثر من أي وقت مضى؛ لأنه لم يسبق لأحد منا أن عاش شيئًا من هذا القبيل، شيئا عالميا جدًا يمس كل حياتنا بشكل شخصي وعميق".

وتضمنت منشوراتها تمرينًا مكثفا لعضلات البطن تبلغ مدته 10 دقائق يمكن ممارسته في المنزل، وتوصيات لبعض تطبيقات التأمل وحفلات رقص يومية عبر الإنترنت ودورة لتعلم لغة أجنبية، كما قامت كلوس بترشيح هايلي بيبر للمشاركة في #DoYourPartChallenge للمساعدة في تقديم وجبات الطعام للمحتاجين خلال الوباء.