بريطانيا.. إحصائيات تكشف علاقة بين وفيات كورونا ومرض السكري

12:00

2020-05-15

دبي - الشروق العربي - أظهرت إحصائيات أن ربع الأشخاص الذين توفوا بسبب فيروس كورونا المستجد في مستشفيات إنجلترا كانوا مصابين بمرض السكري، حسبما نقل موقع شبكة "سكاي نيوز" البريطاني عن مسؤولين.

ووفقا للأرقام الجديدة لهيئة الصحة العامة في إنجلترا، فإن الأشخاص المصابين بالخرف أو مشاكل في الرئة هم أيضا من بين الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الوفاة بعد الإصابة بمرض كوفيد-19، الذي يسببه فيروس كورونا.

وقالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا إنه من بين 22332 شخصا توفوا منذ 31 مارس الماضي، 5873 (26 في المئة) منهم يعانون من مرض السكري، دون أن يكشف عن نوع الإصابة بالمرض لدى المتوفين بكورونا.

وأظهرت الأرقام أيضا أن 18 في المئة من الأشخاص (4048 حالة) المتوفين بكوفيد-19، كانوا يعانون من الخرف، و15 في المئة (3254 حالة وفاة) كانوا يعانون من مرض رئوي مزمن.

كما كان حوالي 14 في المئة (3214 حالة وفاة) يعانون من أمراض الكلى المزمنة كمشكلة صحية أساسية.

وهذه هي المرة الأولى التي تنشر فيها هيئة الصحة العامة في إنجلترا تفاصيل الوفيات المرتبطة بالفيروس.

وتشير نتائج دراسة تجريبية، نشرها مكتب الإحصاءات الوطنية، إلى أن واحدا من بين 370 شخصا - باستثناء العاملين في مجال الرعاية الصحية والرعاية - أصيبوا بالفيروس، في الفترة بين 27 أبريل و10 مايو.

ولم يكن هناك فرق كبير بين المصابين من الشباب وكبار السن بكوفيد-19، على الرغم مما قيل على نطاق واسع عن أن كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة للفيروس.

ومن بين الأشخاص الذين يعملون في دور الرعاية الصحية والرعاية الاجتماعية، جاء فحص الفيروس إيجابيا بنسبة 1.33 في المئة لدى العاملين في هذا القطاع.