“الصحة العالمية” كورونا قد يبقى معنا إلى الأبد

15:14

2020-05-14

دبي - الشروق العربي - قال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، مايكل ريان، الأربعاء 13 مايو/أيار 2020، في مؤتمر صحفي عقده في جنيف، إن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) "قد لا ينتهي أبداً"، و"قد ينضم إلى مزيج الفيروسات التي تقتل الناس في جميع أنحاء العالم كل عام"، بحسب وصفه. 

ريان نبه إلى احتمال عدم اختفاء فيروس كورونا من العالم، حيث ثمة إمكانية بأن يبقى إلى الأبد قائلاً: "ثمّة احتمال بألا يزول هذا الفيروس أبداً"، مشيراً إلى أن عدد المصابين بكورونا في العالم ما زال منخفضاً نسبياً.

لا يمكن التنبؤ بموعد انتهائه: أضاف ريان أن كورونا "قد يصبح مجرد فيروس متوطن آخر في مجتمعاتنا، وقد لا يختفي هذا الفيروس أبداً. فيروس نقص المناعة المكتسبة HIV (المسبب لمرض الإيدز) لم يختفِ"، وتابع: "أنا لا أقارن بين المرضين، ولكن أعتقد أنه من المهم أن نكون واقعيين. لا أعتقد أن أي شخص يمكنه التنبؤ بموعد انتهاء أو اختفاء هذا المرض".

أما عن اللقاح فقال ريان إنه لا يزال هناك أمل في أن يتم تطوير لقاح فعال، منوهاً بأن الأمر بحاجة إلى بذل الكثير من الجهود، ولكن "كل خطوة في هذا الطريق محفوفة بالتحديات".

"حالة يأس": من جهتها، لفتت عالمة الأوبئة المعدية من منظمة الصحة العالمية، الدكتورة ماريا فان كيرخوف، إلى وجود بعض الأشخاص "تتملكهم حالة من الشعور باليأس إلى حد ما"، في إشارة إلى زميلها الدكتور ريان.

فان كيرخوف أكدت، خلال مداخلة لها في المؤتمر الصحفي ذاته، أنه من الممكن كبح الفيروس حتى من دون تدخلات طبية، قائلة: "إن مسار هذا التفشي في أيدينا"، مضيفة: "لقد شاهدنا بلداناً تسيطر على هذا الفيروس. لقد رأينا البلدان تستخدم تدابير الصحة العامة".

فيما قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس، عطفاً على تصريحات فان كيرخوف، إنه "يجب أن نساهم جميعاً في وقف هذا الوباء".

أخر تطورات كورونا:  تأتي تصريحات المسؤول الرفيع في منظمة الصحة العالمية في وقت وصلت فيه أعداد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد حول العالم إلى أكثر من 294 ألف حالة وفاة، فيما بلغت أعداد المصابين بالمرض نحو 4 ملايين و313 ألف شخص، وفقاً لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية.