مقتل 100 ألف فلسطيني منذ النكبة ومليون أسير بينهم من قضى أكثر من ربع قرن في الاعتقال

13:12

2020-05-14

دبي - الشروق العربي - كشفت إحصائية رسمية أن إسرائيل قتلت أكثر من  100 ألف فلسطيني منذ النكبة، واعتقلت مليون شخص آخر، منهم من قضى أكثر من ربع قرن في السجون الإسرائيلية.

وبحسب الإحصائية فإن نحو 11 ألفا من الفلسطينيين والعرب قتلوا منذ بداية انتفاضة الأقصى، ما بين سبتمبر سنة (؟) وديسمبر سنة 2019.

ويشار إلى أن العام 2014 كان أكثر الأعوام دموية، حيث سقط 2240 قتيلا، منهم 2181 قتلوا في قطاع غزة، غالبيتهم خلال العدوان آنذاك على قطاع غزة.

أما خلال العام 2019 فقد قتل 151 فلسطينيا، منهم 29 شخصا من الأطفال وتسع سيدات، فيما بلغ عدد الجرحى خلال العام 2019 حوالي 8 آلاف جريح.

وبلغ عدد الأشخاص الفلسطينيين الذين تم اعتقالهم من قبل إسرائيل نحو مليون شخص منذ العام 1967.

ولفتت الإحصائية الرسمية الفلسطينية إلى أن 26 أسيرا أمضوا في السجون الإسرائيلية ما يزيد على ربع قرن.

وبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال نهاية العام 2019 خمسة آلاف أسير، منهم 200 أسير من الأطفال و42 امرأة، أما عدد حالات الاعتقال فبلغت خلال العام 2019 حوالي 5500 حالة، من بينهم 889 طفلا و128 إمرأة، واستمرت السلطات الإسرائيلية بإصدار أوامر الاعتقال الإداري بحق الفلسطينيين، حيث وصل عددها خلال عام 2019 إلى 1035 أمرا إداريا، من بينها أوامر صدرت بحق أربعة أطفال، وأربع من النساء.

وتوفي خلال العام الماضي 5 أسرى داخل السجون الإسرائيلية جراء الإهمال الطبي، والتعذيب وهم: فارس بارود، وعمر عوني يونس، ونصار طقاطقة، وبسام السايح، وسامي أبو دياك.