غوتيريش يؤيد نداء روسيا للتخلي عن العقوبات على خلفية كورونا

12:47

2020-05-13

دبي - الشروق العربي - أيد أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، نداء البرلماني الروسي ليونيد سلوتسكي الموجه إلى السياسيين في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، بنبذ العقوبات والتضامن ضد كورونا.

وقال غوتيرش، في رسالته، إلى رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما الروسي سلوتسكي: "أشاطر بالكامل آراءكم، بشأن الحاجة إلى تعاون دولي لمكافحة بعض جوانب هذا التحدي العالمي. وأحث الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، بما في ذلك روسيا، على دعم بعضها البعض في مكافحة أكبر أزمة صحية في عصرنا، بما في ذلك من خلال تمويل خطة الاستجابة الإنسانية العالمية، التي أنطلقت في مارس 2020".

وأشار غوتيرش، إلى أنه في رسالته إلى قادة "مجموعة العشرين"، في 26 مارس، "دعا أيضا إلى الامتناع عن فرض عقوبات، يمكن أن تقوض قدرة الدول على الاستجابة بفعالية للأوبئة"، وكرر هذا الطرح في إحاطة مع أعضاء مجموعة العشرين في 27 مارس.

قبل ذلك، دعم غوتيرش، أيضا إعلان المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باتشيليت، التي دعت فيه إلى "إعادة النظر في العقوبات الواسعة ضد الدول التي تواجه فيروس كورونا المستجد، لتجنب تدمير الأنظمة الصحية في أي دولة".

وأعرب غوتيريش عن شكره لسلوتسكي، على رسالته المؤرخة في 24 أبريل 2020، والتي سرد فيها الأخير، "أفكاره حول التحديات غير المسبوقة التي واجهتها البشرية فيما يتعلق بوباء COVID-19، بما في ذلك العواقب السلبية للعقوبات الأحادية".

 وأضاف الأمين العام: "في هذا السياق، يشرفني أن أشير إلى رسالتي إلى سعادة ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، بشأن نفس الموضوع، والتي أعربت فيها عن التضامن مع الحكومات والشعوب في جميع أنحاء العالم في مواجهة هذه الأزمة".