اجتماع "قيادي" فلسطيني للرد على خطة الضم الإسرائيلية

20:59

2020-05-12

دبي - الشروق العربي - أكد مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية، أن "اجتماعا قياديا" من المزمع عقده في مدينة رام الله، السبت المقبل، بحضور حركتي حماس والجهاد الإسلامي، لبحث الخطة الإسرائيلية لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية.

وقال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، إنه "تم إبلاغ جميع الفصائل بما فيها حماس والجهاد الإسلامي بموعد الاجتماع، وجميع الفصائل أبلغتنا بموافقتها على الحضور".

وأضاف في تصريح لـ"إرم نيوز" أن "القيادة الفلسطينية أعدت ورقة تشمل سلسلة إجراءات عاجلة للرد على أي قرار إسرائيلي لضم الأراضي الفلسطينية".

وأوضح أن "القرارات تتعلق بإنهاء اتفاق أوسلو وتطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي، كما أنها يجب أن تناقش مسألة أموال المقاصة وجوازات السفر"، لافتاً إلى أن "الاجتماع يناقش بشكل أساسي الانتقال من مرحلة السلطة إلى الدولة".

وأشار الأحمد إلى أن "القيادة الفلسطينية ستعلن عقب الاجتماع ردها على كل الإجراءات الإسرائيلية المتعلقة بخطوات الضم"، محملاً الاحتلال الإسرائيلي والإدارة الأمريكية "المسؤولية الكاملة عن الأوضاع التي سيسفر عنها إعلان إسرائيل ضم أراض من الضفة الغربية".

وفيما يتعلق بزيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، غدا الأربعاء، لإسرائيل، قال المسؤول الفلسطيني: "بتقديري بومبيو يزور إسرائيل لإقناع بنيامين نتنياهو وبيني غانتس بتأجيل خطوة الضم لما فيها من خطورة على الوضع الراهن".

وطالب الأحمد بـ"موقف دولي وعربي مشرف يمنع إسرائيل من إجراءاتها التعسفية بحق الشعب الفلسطيني".

يذكر أن حكومة الطوارئ الإسرائيلية والتي تشكلت على أساس التوافق على ضم أجزاء من الضفة الغربية ستؤدي اليمين الدستورية الخميس المقبل.