المرصد السوري: روسيا بدأت الحد من التواجد الإيراني في البادية السورية

21:01

2020-05-11

دبي - الشروق العربي - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم الإثنين، إن القوات الروسية تواصل عملية نقل مقاتلي "التسوية" إلى البادية السورية من مناطق سورية مختلفة أبرزها الجنوب السوري، في إطار سعيها للحد من النفوذ الإيراني هناك.

ونقل المرصد عن مصادر سورية أن دفعة جديدة من مقاتلي الفصائل سابقاً، ممن باتوا في صفوف المسلحين الموالين للجيش السوري وروسيا، بعد إجراء "تسوية ومصالحة"، وصلت البادية السورية قادمة من درعا والقنيطرة بالقرب من الحدود مع الجولان السوري المحتل.

وذكرت المصادر أن المقاتلين يتم وضعهم على حواجز ونقاط في البادية، في خطة روسية لكي يحل هؤلاء المقاتلون مكان القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها هناك، في إطار سعيها للحد والقضاء على التواجد الإيراني في تلك المنطقة التي ينشط فيها تنظيم داعش بشكل كبير جداً.

وكان المرصد السوري رصد منذ بداية شهر رمضان الجاري 5 عمليات لتنظيم داعش ضمن مناطق نفوذ سيطرة الجيش السوري والقوات الموالية له، من جنسيات سورية وغير سورية، تنوعت بين هجمات وتفجير عبوات وتصفية.

وأسفرت العمليات التي تركزت في باديتي حمص ودير الزور عن مقتل 21  عنصرًا، بحسب المرصد.