الحكومة الإسرائيلية توافق على مزيد من الإجراءات التخفيفية في مواجهة كورونا

10:54

2020-05-11

دبي - الشروق العربي - وافقت الحكومة الإسرائيلية، قبيل منتصف الليلة، على مزيد من الإجراءات والتسهيلات الهادفة للتخفيف من حالة الإغلاق التي فرضت بفعل فيروس كورونا.

وستكون هذه التغييرات الجديدة سارية حتى التاسع عشر من الشهر الجاري، وفي حال لم يزداد معدل الإصابات سيتم التصويت مجددًا على الاستمرار فيها وربما توسيعها.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإنه تم إلغاء القيود المفروضة على السماح للإسرائيليين بالدخول للحدائق العامة، مع السماح باستخدام مرافق اللياقة البدنية في تلك الحدائق ضمن شروط وتعليمات ستصدرها وزارة الصحة، مثل الحفاظ على البعد الجسدي ومنع التجمع، وذلك بالرغم من معارضة ممثل الصحة لمثل هذا الإجراء بشأن مرافق اللياقة البدنية.

كما تقرر إلغاء القيود المفروضة على الشركات والمحال التجارية التابعة لفلسطينيي الخط الأخضر والتي كان يمنع فتحها في المساء خلال شهر رمضان، مع بقاء ذلك في المناطق المعلن أنها مناطق محظورة بسبب ارتفاع الإصابات فيها.

كما سمح بإعفاء المرضى الذين يتلقون علاج نفسي مثلًا من ارتداء الكمامة مع ضرورة المحافظة على 3 أمتار تباعد مع الآخرين.

وسيسمح للعائدين من الخارج الذين يثبتون أنهم قادرون على الدخول في عزل منزلي كامل لمدة 14 يومًا بأن يعزلوا أنفسهم داخل منازلهم بعيدًا عن عوائلهم، على أن يعودوا لمنازلهم عبر سيارات الأجرة وفقًا للقواعد المتبعة مثل استخدام الأقنعة وأن تكون نوافذ السيارة مفتوحة، في حين من لا يستطيع ذلك سينقل إلى عزل الفنادق على نفقة الحكومة الإسرائيلية.

ووفقًا للموقع، فإن ممثل وزارة الصحة خلال الاجتماع أصر على استمرار إغلاق الصالات الرياضية خوفًا من الازدحامات داخلها.

ورفضت الحكومة مقترح الوزير جلعاد أردان بالسماح بالسباحة في البحر.