وزير فلسطيني: المستوطنون ينقلون "كورونا" للضفة الغربية عبر مياه الصرف الصحي

20:59

2020-05-10

دبي - الشروق العربي - اتهم رئيس سلطة المياه الفلسطينية، الوزير مازن غنيم، المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة، بنقل فيروس كورونا المستجد، عبر مياه الصرف الصحي المسربة من المستوطنات لقرى الضفة وأراضيها الزراعية.

وقال غنيم في تصريح خاص له إن مياه الصرف الصحي التابعة للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، تمثل أكبر ناقل لفيروس كورونا للأراضي الفلسطينية، مشيرا إلى أن تلك المياه تصل لأراضي المزارعين وأشجارهم.

وأوضح غنيم أن الجهات المختصة تتابع بقلق سيول مياه الصرف الصحي من المستوطنات الإسرائيلية، مضيفا أن "مياه الصرف الصحي الخاصة بالمستوطنات تمر بين القرى، وهي تشكل مصدر قلق كبير بسبب وجود إصابات بفيروس كورونا في المستوطنات"، متهما المستوطنين بالتعمد في إغراق الأراضي الزراعية والقرى المحيطة بالمياه العادمة الملوثة.

وقال غنيم أن الاحتلال سرق 96% من الموارد المائية الفلسطينية، معتبراا أن إسرائيل تعمل على إنهاء ملفات الحل النهائي وفق خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام والمعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن".

وشدد الوزير الفلسطيني على أن خطة ضم غور الأردن تمثل انتهاكا واضحا للقوانين الدولية، وتمس بالثوابت الوطنية، مضيفا أن "الاحتلال الإسرائيلي يسعى لتحقيق أهدافه عبر الانحياز الأمريكي" وأن "الأغوار من أكثر المناطق الفلسطينية الطبيعية والدافئة، وأرضها خصبة وبالتالي يمكن استغلالها بشكل كبير للزراعة على مدار العام".

يذكر أن فلسطين سجلت إصابة أكثر من 500 فلسطيني بفيروس كورونا في الضفة الغربية وقطاع غزة، أغلبهم من العمال في المستوطنات وبإسرائيل، فيما تواصل إسرائيل مساعيها لضم عدد كبير من الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية.

وترفض السلطة الفلسطينية المخطط الإسرائيلي لضم المستوطنات، والذي يأتي وفق الإعلان الأمريكي لـ "صفقة القرن"، حيث أكد أكثر من مسؤول فلسطيني أن الاتفاقيات مع إسرائيل ستعتبر لاغية في حال أقدمت إسرائيل على خطوة الضم.