مصر.. تراجع دعم الوقود إلى 21 مليار جنيه

15:17

2020-05-10

دبي - الشروق العربي - قال مسؤول بوزارة البترول المصرية لرويترز، الأحد، إن دعم المواد البترولية هبط بنحو 65 في المئة على أساس سنوي، إلى نحو 21 مليار جنيه (1.3 مليار دولار) في التسعة أشهر الأولى من السنة المالية الحالية 2019-2020.

وكانت تكلفة دعم الوقود 60.1 مليار جنيه قبل عام، وأشار تقديرات أن يبلغ دعم المواد البترولية في ميزانية 2019-2020 نحو 52.9 مليار جنيه، انخفاضا من 89 مليار جنيه في السنة السابقة.

ورفعت مصر، الثلاثاء، توقعاتها للعجز الكلي في الميزانية في السنة المالية الحالية 2019-2020 إلى ما يتراوح بين 7.8 و7.9 في المئة، بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد من توقعات سابقة عند 7.2 في المئة.

وقال وزير المالية المصري محمد معيط إن من المتوقع انتهاء السنة المالية الحالية 2019-2020 بتسجيل عجز كلي في الميزانية يتراوح بين 7.8 و7.9 في المئة، بسبب أزمة فيروس كورونا، بعد أن كانت الحكومة تستهدف عجزا بنسبة 7.2 في المئة في السابق.

وأضاف معيط، خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، لمناقشة مشروع الموازنة العامة للدولة 2020-2021، أنه كان من المتوقع أن يحقق مشروع ميزانية السنة المالية المقبلة فائضا أوليا بنسبة اثنين بالمئة، إلا أنه بعد وقوع أزمة فيروس كورونا من فمن المتوقع انخفاض هذا الفائض إلى 0.6 في المئة فقط.

وأوضح وزير المالية أنه كانت هناك خطة حكومية لخفض العجز الكلى إلى أقل من 5 في المئة بحلول عام 2021-2022، حيث كان مخططا أن يصل العجز الكلي في مصر إلى 4.6 في المئة بحلول تلك السنة.