الكاظمي : العراق لن يكون ساحة لتصفية الحسابات والاعتداء على دول الجوار

20:25

2020-05-09

دبي - الشروق العربي - أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، أن العراق لن يكون ساحة لتصفية الحسابات والاعتداء على أية دولة جارة أو صديقة.

جاء ذلك خلال لقائه ماثيو تولر سفير الولايات المتحدة الأمريكية، وإيرج مسجدي سفير إيران لدى العراق، في اجتماعين منفصلين.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، أن "الكاظمي أكد خلال لقاء السفير الأمريكي على ضرورة التعاون والتنسيق بين البلدين في المجالات الاقتصادية والأمنية ومواجهة الإرهاب، والتحضير للحوار الإستراتيجي بين البلدين والعمل على حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة وإبعادها عن المخاطر".

وذكر مكتب الكاظمي في بيان آخر، أن رئيس الحكومة العراقية "استقبل بمكتبه في القصر الحكومي السفير الإيراني، وأكد له حرص العراق على إقامة أفضل العلاقات مع إيران وجميع دول الجوار، بما يخدم مصالح الشعبين الجارين والأمن والاستقرار في المنطقة".

وشدد رئيس الوزراء العراقي الجديد خلال لقائه السفيرين على أن "العراق لن يكون ساحة لتصفية الحسابات والاعتداء على أية دولة جارة أو صديقة"، وفق البيان الحكومي.

ومنح البرلمان العراقي، خلال جلسة امتدت لساعة متأخرة من ليل الأربعاء الماضي، الثقة لحكومة غير مكتملة برئاسة الكاظمي، إذ تم التصويت على 15 وزيرا، فيما رفض 5 مرشحين لوزارات التجارة والعدل والثقافة والزراعة والهجرة، وتم تأجيل التصويت على مرشحي وزارتي الخارجية والنفط.