مصادر : إسرائيل طلبت عبر المخابرات المصرية وقف إطلاق الحوامات تجاه المستوطنات

15:17

2020-05-09

دبي - الشروق العربي - كشفت مصادر فلسطينية مطلعة، أن إسرائيل طلبت من المخابرات المصرية نقل رسالة لحماس بضرورة وقف ما أسمتها "الاستفزازات" التي تجري على الحدود من قبل فصائل، بتسيير حوامات صغيرة باتجاه المستوطنات المحاذية للجدار الحدودي لقطاع غزة، لدقائق، ثم إعادتها للقطاع.

وبحسب المصادر التي تحدثت لـ "القدس" دوت كوم، فإن الجيش الإسرائيلي رصد موخرًا حركة غير اعتيادية لحوامات صغيرة تدخل من قطاع غزة باتجاه كيبوتسات إسرائيلية مجاورة للحدود، ثم تعود سريعًا للقطاع.

وأشارت المصادر، إلى أن إسرائيل وعبر مكتب رئيس مجلس الأمن القومي في تل أبيب مئير بن شبات، أبلغت جهاز المخابرات المصرية، أن الحوامات يتم تسييرها عن بعد من قبل عناصر فلسطينية من داخل مراصد منتشرة على الحدود، وخاصةً من قبل عناصر ينتمون لحركة الجهاد الإسلامي.

وقالت المصادر، إن مصر نقلت الرسالة لحركة حماس، والتي هددت إسرائيل خلالها بأنها ستعمل من أجل إسقاط هذه الحوامات.

ومؤخرًا، تشير مواقع للمستوطنين لازدياد عمليات اختراق الحوامات للحدود، فيما يلتزم الجيش الإسرائيلي الصمت إزاء ما يحدث.

وهذه ليست المرة الأولى التي تخترق فيها حوامات فلسطينية تتبع للمقاومة في القطاع، الحدود، وتنفذ عمليات رصد، فقد جرى استخدام بعضها أثناء التصعيد العسكري لإطلاق قنابل صغيرة تجاه آليات ومجموعات جنود الاحتلال.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في أكثر من مرة، تمكن قواته من إسقاط طائرات بدون طيار حلقت على مرتفعات عالية في سماء بحر قطاع غزة.

وظهرت تلك الطائرات لأول مرة في عدوان 2014 والتي أطلقت عليها كتائب القسام اسم "طائرات الأبابيل".

واغتال عناصر من الموساد الإسرائيلي في الخامس عشر من ديسمبر/ كانون أول 2016، المهندس التونسي محمد الزواري، الذي تبين أنه ينشط في مجال تطوير الطائرات بدون طيار، وتبين لاحقًا أنه ناشط في كتائب القسام، وعمل على تطوير تلك الطائرات.