فرنسا تعلن أن حدودها ستبقى مغلقة

20:21

2020-05-07

دبي - الشروق العربي - أعلنت الحكومة الفرنسية الخميس أن حدود البلاد ستبقى مغلقة بموجب القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا المستجد، مضيفة أنه في الوقت الراهن لن يفرض حجر صحي لمدة أسبوعين على المسافرين الوافدين من دول منطقة شنغن.

وقال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير: "الحدود ستبقى مغلقة حتى إشعار آخر، لقد قررنا تمديد العمل بالقيود المفروضة حتى 15 حزيران/ يونيو على الأقل".

وأكد رئيس الوزراء الفرنسي "إدوار فيليب" أن رفع العزل سيبدأ، الاثنين "في جميع أنحاء الأراضي" الفرنسية في أوروبا، لكن مع الإبقاء على قيود صارمة في المناطق الأكثر تضررًا من وباء كوفيد-19، مثل باريس.

وقال فيليب إن فرنسا "مقسومة قسمين" فيما يتعلق بالوضع الصحي، مشيرًا خلال مؤتمر صحفي إلى مناطق "حمراء" مثل باريس، ستبقى فيها الجامعات مغلقة في أيار/ مايو، وستفرض فيها "قواعد شديدة الصرامة" في وسائل النقل العام.

موسكو تمدد فترة العزل إلى 31 أيار/مايو

أمرت رئاسة بلدية موسكو، اليوم الخميس، بتمديد إجراءات عزل السكان حتى 31 أيار/ مايو، إذ إن العاصمة الروسية هي البؤرة الرئيسة لفيروس كورونا المستجد في البلاد.

وكتب رئيس البلدية سيرغي سوبيانين على موقعه الإلكتروني أنه كما أُعلن في اليوم السابق، يمكن أن تستأنف العمل، الثلاثاء، فقط ورش البناء والمعامل التي تضمّ في المجمل 500 ألف موظف، وأعلن تمديد القيود التي كانت تنتهي في 12 أيار/مايو، لحوالي 3 أسابيع.

وقال: "إذا نجحت المرحلة الأولى من تخفيف القيود، فإن احتمال الانتقال بسرعة إلى المرحلة الثانية سيزداد"، داعيًا إلى احترام "صارم" لإجراءات العزل.

ويُضاف النصف مليون عامل الذين سيستأنفون عملهم إلى مئات آلاف الموظفين في متاجر المواد الغذائية، والصيدليات، ومحال أخرى، تعد أساسية في العاصمة، الذين يملكون إذنًا للذهاب إلى العمل.

كلمات دلالية