هآرتس : أزمة كورونا ضاعفت من صعوبة الوضع بغزة

11:55

2020-05-07

دبي - الشروق العربي - أكدت صحيفة هآرتس العبرية، أن أزمة فيروس كورونا أثّرت بشكل كبير اقتصاديًا على واقع الحياة في قطاع غزة.

وبحسب الصحيفة، فإنه ورغم أن عدد الإصابات بلغ 20 فقط، إلا أن القلق الحقيقي لدى الجهات المختلفة يتمثل في العواقب الاقتصادية التي خلفها الفيروس، بفعل الإغلاق الذي فرض على الفلسطينيين بالقطاع وخاصةً المحال التجارية والمطاعم وغيره.

وقال ناشط من غزة للصحيفة، إن غزة في وضع اقتصادي صعب للغاية، ولكن هذه المشاكل تعمّقت مع أزمة كورونا، مشيرًا إلى أنه رغم دخول البضائع بشكل منتظم، وعدم وجود نقص في المنتجات الغذائية، إلا أن السكان غير قادرين على شرائها.

وأشار إلى أن العديد من الشركات أوقفت عملها بسبب وقف التبادل التجاري مع إسرائيل والضفة الغربية، ما يزيد من الصعوبات.

ونفى مسؤول في حماس بغزة أن تكون الحركة تخفي أي معلومات عن العدد الحقيقي للمصابين، مشيرًا إلى أن لا مصلحة للحركة بذلك.

ولفت إلى أن الإجراءات التي اتخذت منذ البداية ومنها عزل العائدين للقطاع، كانت سببًا مهمًا في قطع إمكانية وقوع إصابات داخل القطاع.