التبرّعات تضيء 393 ألف مصباح على واجهة برج خليفة

03:21

2020-05-07

دبي - الشروق العربي - سجلّت مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم»، بعد أربعة أيام فقط من إطلاقها، مساهمات تعادل 393 ألف وجبة، تدفقت من الأفراد والمؤسسات، وأضاءت حتى الآن 393 ألف مصباح من إجمالي 1.2 مليون على واجهة برج خليفة، دعماً لحملة «10 ملايين وجبة».
وتنوعت مساهمات الأفراد من أكثر من 100 جنسية، فيما حرصت المؤسسات والشركات وقطاعات الأعمال على دعم المبادرة التي أطلقتها «مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» وبرج خليفة في الأيام الأولى من شهر رمضان المبارك لإتاحة المجال للجميع للمشاركة في جهود التضامن مع الأسر المتعففة والمتضررين من تداعيات فيروس «كورونا» ودعم العمل الخيري والإنساني.

 

46 طابقاً


وأضاءت المساهمات في المبادرة حتى الآن 393 ألف مصباح تعادل 46 طابقاً على واجهة برج خليفة، بفعل مساهمات المؤسسات والأفراد من مختلف الجنسيات، وتصبح واجهته صفحة مضيئة تسجل التضامن الإنساني للتغلب على التحدي الصحي العالمي.


تفاعل


وفيما تواصل المبادرة تسجيل ارتفاع مستمر في أعداد المساهمات، شهدت المبادرة تفاعلاً واسعاً مع أهدافها الإنسانية وفكرتها المبتكرة، عبر موقعها الإلكتروني، ومنصات التواصل الاجتماعي.


القطاع الخاص


وشهدت المبادرة مساهمات مكثفة ومستمرة من المؤسسات وشركات القطاع الخاص. وأعلنت شركات «فيزا»، و«أتلانتس»، و»ويست زون»، و«ترايستار»، و«مجموعة بن سوقات»، و«مجموعة الشلهوب»، وكثير من الشركات عن مساهمات تعادل عشرات آلاف الوجبات لكل منها، منذ الساعات الأولى لإطلاق المبادرة.
أعلنت شركة «دبي للاستثمار»، عن دعمها العديد من المبادرات الهادفة إلى تعزيز استقرار المجتمعات التي تعمل فيها، من خلال المساعدة على التغلب على التحديات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية والصحية.
وقدمت الشركة أكثر من 60 ألف وجبة طعام من خلال دعمها مبادرة «10 ملايين وجبة» التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
كما ساهمت الشركة في حملة الهلال الأحمر الإماراتي في دبي، التي تهدف إلى توزيع الاحتياجات الضرورية للمجتمع، بما في ذلك المواد المطهرة والقفازات والأقنعة. وبالتعاون مع «جلوبال فارما» شركة الأدوية العالمية التابعة لها.
وفي إطار الدعم الذي تقدمه الشركة خلال شهر رمضان المبارك، قامت دبي للاستثمار بتوفير شاحنات الوجبات للعمال، إضافة إلى توزيع الوجبات على الأسر المتعففة، بالشراكة مع بيت الخير ورواق عوشة.
وقال خالد بن كلبان، العضو المنتدب وكبير المسؤولين التنفيذيين في شركة دبي للاستثمار: «إننا نؤمن أن مسؤوليتنا تحتم علينا الالتزام بدعم المجتمعات، وكاستجابة منا في ظل الأوضاع العالمية الراهنة لدعم الجهود الحكومية، فقد عمدنا إلى إعادة تنظيم مبادراتنا في الوقت الحالي».
وفي إطار مبادراتها لتطوير المعرفة، شاركت دبي للاستثمار بحملة «التعليم دون انقطاع» التي أطلقتها دبي العطاء ووزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات، لضمان حصول جميع الطلاب في الدولة على الأجهزة اللازمة للتعلم عن بعد.
كما قامت الشركة بدعم جمعية الفجيرة الخيرية من خلال توفير أجهزة الكمبيوتر المحمولة للأطفال المحتاجين، بالإضافة إلى تبني مبادرة «رعاية فصل دراسي» بالشراكة مع «مركز النور» لتعزيز وإثراء مبادرات تطوير المعرفة.