وزيرة الصحة : حالة الطوارئ لن تكون كسابقاتها وفتح تدريجي لكافة القطاعات

13:44

2020-05-05

دبي - الشروق العربي - أكدت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، اليوم الثلاثاء، أن "حالة الطوارئ الحالية لن تكون كسابقاتها وسيتم فتج تدريجي لكافة القطاعات حسب تطور الوضع الوبائي". 

وقالت الكيلة في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين: "نحن لا زلنا نعيش في حالة وبائية وإن كانت ليست بالكبيرة ولكن هناك حالات جديدة تخرج من هنا أو هناك، هذا يعني بأنه لا يزال هناك قابل لنا للعدوى من الخارج لذلك يجب أن نبقى في حالة متأهبة واستنفار للرد الوبائي". 

وأضافت: "حاليا يتجه العالم للتعايش مع كورونا ، بمعنى استمرار الناس في حياتها لكن الأمر يتطلب عملية تدرج بفتح القطاعات الخدماتية على مستوى الدول، وهذا ما اتخذته منظمة الصحة العالمية". 

وتابعت وزيرة الصحة، "نحن في فلسطين ماضون بهذا السياق، فتجديد حالة الطوارئ لا يعني الإغلاق الكامل مثل المرحلة الأولى التي عملنا بها، وإنما يعني بأنها مرحلة لحالة التدرج للانفتاح على المجتمع بحيث أننا لا نسمح لفيروس كورونا بالانتشار، وأن يكون هناك تطبيق كامل للإجراءات الوقائية والصحية". 

يأتي ذلك بعدما أصدر الرئيس محمود عباس ، فجر الثلاثاء، مرسومًا رئاسيا بإعلان حالة طوارئ من جديد في الأراضي الفلسطينية تبدأ بتاريخ اليوم 5/5/2020 ولمدة ثلاثين يوما، وذلك لمواجهة استمرار تفشي فيروس كورونا، وفق وكالة وفا. 

فيما أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، أمس الاثنين، تسجيل 25 حالة تعافٍ لمصابين من فيروس كورونا في فلسطين، كانوا في مراكز العزل والعلاج التابعة لوزارة الصحة، واصفة بأنه كان يومًا عظيمًا بتسجيل حالات التشافي من الوباء. 

وسُجلت 10 اصابات بفيروس كورونا في فلسطين يوم أمس الاثنين، احداها لشاب من بلدة السموع بمحافظة الخليل يعمل في مسلخ داخل الخط الأخضر، وأخرى في مدينة القدس المحتلة، وتسجيل 8 إصابات تم الاعلان عنها مساء أمس في مدينة الخليل.