بعد كسبها تعاطف الجمهور سلوى عثمان تتحدث عن تفاصيل مشهدها في «البرنس»

04:40

2020-05-05

دبي - الشروق العربي - استطاعت الفنانة المصرية سلوى عثمان، أن تكسب تعاطف الجمهور معها خلال مشهد الصدمة والفزع الذي قدمته في الحلقة التاسعة من مسلسل “البرنس” والذي يتم عرضه في الماراثون الرمضاني الحالي.

سلوى عثمان، قالت في تصريحات صحفية إن المؤلف والمخرج محمد سامي شاركها في التمكن من الحالة في هذا المشهد خاصة أنه المؤلف يشعر بما يكتبه وبالتالي ساهم ذلك في شحنها بإحساس الصدمة والفزع لحظة اكتشافها جريمة أبنائها في حق شقيقهم.

وأضافت أن سامي يهتم بكل المشاهد ولكن هذا المشهد بالتحديد كان من المشاهد الهامة وكان يخشى أن تتعاطف مع أحد من أبنائها خلال توجيه السباب والضرب لهم، لأنه كان يجب أن يشعر المشاهد بمدى جرمهم الذي جعل أم تكره أبنائها بصدق للحظات وتلعن البطن التي حملت بهم، بالإضافة إلى أنها لم تعد تشعر بالأمان على نفسها منهم حيث قالت لهم بانهيار: “أنا خايفة منكم” وهذا شعور قاس وقاتل لأي أم.

وتابعت، أن إحساسها بالصدمة الذي شحنت نفسها به قبل أدائها الممشهد وتذكرها للمواقف الصعبة في حياتها ووصف سامي للإحساس الذي يريده أن يصل للمشاهدين هو من ولد لديها الطاقة التي قدمت بها الدور من حيث الأداء والمجهود النفسي والجسماني، مؤكدة أن المشهد تم تصويره كاملا مرة واحدة دون إعادة كي لا يفقد المشاهد والفنان إحساسه، وتم تصوير المشهد داخل ديكور تم بناؤه بمدينة الإنتاج الإعلامي، وأنها أصيبت بحالة انهيار شديدة بعد المشهد.

وكانت سلوى عثمان قد اكتشفت أن أبنائها تورطوا في حادث شقيقهم والتسبب في وفاة زوجته وابنه، ضمن فعاليات مسلسل “البرنس” والذي يقوم ببطولته محمد رمضان وروجينا ونجلاء بدر وتأليف وإخراج محمد سامي.

المسلسل تدور أحداثه في إطار اجتماعي حول شاب يرث كل أملاك والده ويحرم منه باقي أشقائه وهو الأمر الذي يدفعهم للانتقام منه.