خليفة النابودة يساهم بـ 100 ألف وجبة ومنتجع «أتلانتس النخلة» بـ 20 ألفاً

10:16

2020-05-04

دبي - الشروق العربي - خلال أول 24 ساعة من إطلاق مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم»، أدى تدفق المساهمات النقدية والعينية من المؤسسات والشركات وأفراد المجتمع لدعم المبادرة إلى إضاءة 180 ألف مصباح على واجهة برج خليفة، أطول صرح عمراني صنعه الإنسان على الكوكب، وذلك دعماً لحملة «10 ملايين وجبة»، حيث ساهم رجل الأعمال خليفة جمعة النابودة بمليون درهم في المبادرة، وهو ما يعني إضاءة 100 ألف مصباح على واجهة برج خليفة، أطول صرح عمراني صنعه الإنسان على الكوكب.
وتعادل مساهمة خليفة جمعة النابودة 100 ألف وجبة تذهب لصالح حملة 10 ملايين وجبة التي جرى إطلاقها بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وبرعاية كريمة من سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، بهدف توفير الدعم الغذائي للفئات الأكثر تضرراً من تداعيات وباء كورونا المستجد «كوفيد - 19»، ومساعدة الأفراد المحتاجين والأسر المتعففة، تزامناً مع شهر رمضان المبارك.
وقال رجل الأعمال خليفة جمعة النابودة «إن دولة الإمارات ترسخ يوماً بعد يوم -عبر المبادرات الخيرية والإنسانية التي تطلقها القيادة الرشيدة مكانتها أنموذجاً عالمياً للتكاتف والتآخي والتعاضد لتخطي الصعاب والتحديات».
وأضاف أن المبادرات الإنسانية الخلاقة مثل أطول صندوق تبرعات في العالم وحملة 10 ملايين وجبة ترسخ التلاحم المجتمعي الذي يميز دولة الإمارات، كما تعزز التكافل والتعاضد والتراحم مع المحتاجين في كل مناطق الدولة في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم والتي طالت آثارها الاقتصادية جميع الدول، وخصوصاً أن المبادرتين تتزامنا مع شهر الخير والعطاء والرحمة.. شهر رمضان المبارك.
فيما ساهم منتجع أتلانتس النخلة في مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» بعشرين ألف وجبة، وهو ما يعني إضاءة 20 ألف مصباح على واجهة برج خليفة.
وقال تيموثي كيلي، نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لمنتجع أتلانتس دبي: «يمثل شهر رمضان المبارك فرصة قيمة لتعزيز القيم الإنسانية والوحدة بين الشعوب، وتأتي مساهمتنا في حملة 10 ملايين وجبة التي تحظى برعاية كريمة من سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، استكمالاً لما أرسته دولة الإمارات من مبادئ التسامح والأخوة ومساعدة المحتاجين، لا سميا أن هذه المرحلة الحساسة التي يشهدها العالم مع تفشي وباء فيروس كورونا المستجد هي مرحلة صعبة وعلينا أن نتحمل مسؤولية مساندة بعضنا ودعم المجتمع والإنسانية».
فيما أضاءت «جمارك دبي» 10 آلاف مصباح على واجهة برج خليفة بعد مساهمتها بألفي كرتون من التمور تزن عشرين طناً أي نحو مليوني و800 ألف تمرة، وبقيمة 100 ألف درهم للمساهمة في مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» التي تذهب حصيلتها إلى حملة 10 ملايين وجبة.
وتأتي هذه المساهمة من جانب «جمارك دبي» ضمن جهود الدائرة في مجال المسؤولية المجتمعية، ودعماً لمبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم».
وقال خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي في «جمارك دبي» إن مساهمة الدائرة في المبادرة تأتي تعبيراً عن استشعار موظفي الدائرة وإدارتها لمسؤوليتهم المجتمعية، ودورهم في تعزيز التكافل والتعاضد والتراحم مع المحتاجين في كل مناطق الدولة في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم والتي طالت آثارها الاقتصادية جميع دول العالم، بالإضافة إلى تزامن الحملة مع شهر رمضان المبارك.. شهر الرحمة والمودة والإحسان.
وأشار إلى أن مساهمة الدائرة في هذه الحملة الإنسانية جاء بالشراكة مع شركة نسيم البراري.