الجيش المصري يرد على حادث "بئر العبد" بعملية في سيناء

20:34

2020-05-01

دبي - الشروق العربي - أعلن الجيش المصري، اليوم الجمعة، مقتل متشددين اثنين، إثر مواجهة بين عناصر متطرفة وقوات الجيش بشمال سيناء، وذلك بعد ساعات من حادث "بئر العبد".

وقال العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، المتحدث العسكري الرسمي باسم الجيش في بيان رسمي، إن العملية الجديدة جاءت "بناءً على معلومات استخباراتية، تفيد بتواجد بؤرة إرهابية بإحدى المزارع بشمال سيناء، وقامت القوات بتنفيذ عملية نوعية".

وأضاف بأن "الاستهداف نتج عنه مصرع عنصرين تكفيريين شديدي الخطورة، عثر بحوزتهما على رشاش متعدد، وجهاز لاسلكي، وكمية من الذخائر".

وجاء مقتل العنصرين المتشددين، بعد ساعات من حادث "بئر العبد"، أمس الخميس، والذي نفذته عناصر متطرفة بتفجير عبوة ناسفة بإحدى المركبات المدرعة، نتج عنها مقتل وإصابة ضابط، وضابط صف، و8 جنود من الجيش المصري.

كلمات دلالية